03:19 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تعهد مشغل السكك الحديدية الأمريكية "أمتراك" وصناع السيارات الأمريكيون بالعمل مع إدارة جو بايدن، الذي يريد دعم النقل الجماعي والسيارات الصديقة للبيئة.

    وقال بيل فلين، الرئيس التنفيذي لأمتراك، "من أجل تنشيط الاقتصاد ومساعدة أمتراك وموظفينا خلال هذا الوضع غير المسبوق، ينبغي أن يعكف الكونغرس على مساعدات لتخفيف تداعيات الجائحة وتمويل تحفيز اقتصادي". وفقا لـ "رويترز".

    وكان فلين أبلغ الكونغرس الشهر الماضي أنه يتوقع انخفاض إيرادات أمتراك أكثر من 70 بالمئة عما كانت عليه قبل الجائحة في 2021. وتقول الشركة إنها تحتاج إلى دعم إضافي يصل إلى 2.9 مليار دولار.

    وتضرر قطاع النقل وشركات الطيران في الولايات المتحدة بسبب فيروس كورونا. وبحث الكونغرس تقديم مساعدات إضافية تبلغ 25 مليار دولار لشركات الطيران في أكتوبر/ تشرين الأول كانت ستبقي ما لا يقل عن 32 ألف عامل في وظائفهم لكن ذلك لم يحدث.

    وتريد شركات النقل الجماعي مساعدات اتحادية تصل إلى 32 مليار دولار. وتعهد بايدن بإتاحة خيارات نقل عام عالية الجودة ودون انبعاثات للمدن الأمريكية التي يقطنها 100 ألف نسمة أو أكثر بحلول العام 2030.

    وتعهدت شركات صناعة السيارات الأمريكية بالعمل مع بايدن الذي وعد بإنفاق مليارات الدولارات لإضافة 500 ألف محطة شحن كهربائي وتمويل أبحاث البطاريات والعودة الكاملة لبرنامج سابق كان يقدم مزايا ضريبية للسيارات الكهربائية بقيمة 7500 دولار لمشتري سيارات تسلا وجنرال موتورز.

    وقد يحدث صدام بين شركات السيارات وبايدن بشأن مصير معايير كفاءة الوقود حتى 2025 وغرامات عدم استيفائها.

    وقالت جنرال موتورز، أمس السبت، إنها تتطلع للعمل مع إلإدارة والكونغرس "من أجل تحقيق رؤيتنا لمستقبل يعتمد كليا على مركبات كهربائية بلا انبعاثات".

    وقالت فيات كرايسلر إنها تتطلع للعمل مع بايدن والكونغرس الجديد "لدعم صناعة السيارات وبناء مستقبل أكثر أمنا لموطفينا وعملائنا والمجتمع".

    انظر أيضا:

    بايدن في خطاب النصر: أتعهد أن أكون رئيسا يوحد الجميع
    صحيفة تكشف أسرار فوز بايدن في الانتخابات الرئاسية
    مواطنون كوبيون يحتفلون بفوز بايدن على أمل تخفيف العقوبات عن بلدهم
    ليدي غاغا توجه نداء إلى ترامب... مشاهير هوليوود يتفاعلون مع فوز جو بايدن
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook