05:27 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن نائب الرئيس التركي، فؤاد أقطاي، اليوم الأحد أن أنقرة ستزيد من ضغوظها على الإدارة الأمريكية الجديدة من أجل تسليم الداعية الإسلامية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة، مضيفًا أن بلاده تتوقع من الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة الديموقراطي جو بايدن تجنب المواقف الأحادية وسط اختلافات بين البلدين في عدد من القضايا الإقليمية.

    وقال أقطاي في حوار مع قناة 7 المحلية التركية: "لم يتغير شيء في وجهة النظر التركية. قنوات الاتصال ستعمل مجددا، كان لدينا محاولة انقلاب وقائدها يقيم في الولايات المتحدة. لا شيء أكثر منطقية من طلب ترحيله. العملية سوف تستمر في ظل الإدارة الجديدة هناك".

    وتابع أقطاي: "لدينا مشاكل إقليمية مع الولايات المتحدة من ضمنها سوريا والعراق وليبيا وشرق المتوسط والنزاع بين أرمينيا وأذربيجان إلى جانب قبرص والعلاقات بين اليونان وتركيا، وموقف الإدارة الأمريكية الجديدة لا بد أن يؤثر علينا"، لكن عاد وأكد أن "لا يتغير أي شيء بالنسبة لتركيا عندما تجري انتخابات في أي بلد ولتركيا مصالحها وسياستها الخارجية".

    وأوضح نائب الرئيس التركي "قد تتضح سياسات بايدن بعد تسلمه الرئاسة وعلينا متابعتها عن كثب".

    وكانت وسائل إعلام أمريكية أعلنت، مساء أمس السبت، نقلا عن مراكز أبحاث مختصة، انتصار مرشح الحزب الديمقراطي، جو بايدن، بالانتخابات الرئاسية، ليكون الرئيس الأمريكي الجديد، بعدما حصل بايدن على أصوات من المجمع الانتخابي مكنته من الفوز، ليصبح الرئيس الـ 46 للولايات المتحدة الأمريكية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook