01:53 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    نفذ ضباط من الشرطة وأجهزة المخابرات النسماوية، صباح اليوم الاثنين، مداهمات في أربع ولايات اتحادية ضد أشخاص وجمعيات يشتبه في أنها تابعة لجماعة الإخوان المسلمين وحركة حماس الفلسطينية، بحسب إعلام محلي.

    وأعلن مكتب المدعي العام في غراتس، ثاني أكبر المدن النمساوية بعد العاصمة فيينا، أنه تم مداهمة 60 شقة ومنزلا ومقرا تجاريا وناديا.

    وأضاف أنه تم إلقاء القبض على 30 شخصا عرضوا على السلطات "للاستجواب الفوري"، بصحيفة دير ستاندرد النمساوية (خاصة).

    وأشار إلى أن المداهمات تأتي بعد "تحقيقات مكثفة استمرت أكثر من عام" من قبل هيئة حماية الدستور ومكافحة الإرهاب (الاستخبارات الداخلية).

    وأوضح مكتب المدعي العام أن حملة المداهمات ليست على ارتباط بالاعتداء الذي وقع، الأسبوع الماضي، في فيينا.

    إلا أنه أشار إلى أن هناك اشتباه في "وجود مجموعة إرهابية وتمويل إرهابي وأنشطة معادية للدولة وتنظيم إجرامي وغسيل أموال"، دون مزيد من التفاصيل.

    والأسبوع الماضي، نفذ إرهابي نمساوي يحمل جنسية مقدونيا الشمالية وجذورا ألبانية أيضا، هجوما على المارة في مواقع مختلفة من المدينة القديمة في فيينا، ما أوقع 4 قتلى مدنيين وقتيل في صفوف الشرطة، فضلا عن 22 إصابة، وهو الهجوم الذي تبناه لاحقا تنظيم "داعش" الإرهابي.

    والجمعة، أمر وزيرا الداخلية والاندماج النمساويين، بإغلاق مساجد وصفوها بـ "المتطرفة".

    ووفقا لـ "سكاي نيوزعربية"، فإن وكالة الأنباء النمساوية أكدت أن قرار وزيري الداخلية والاندماج بإغلاق "مساجد متطرفة" جاء بعد "هجوم فيينا الدامي".

    انظر أيضا:

    بعد هجوم فيينا... النمسا تغلق "مساجد متطرفة"
    تفاصيل صادمة في هجوم فيينا... الاستخبارات النمساوية كانت على علم بتدبير العملية
    النمسا: المعتقلون الـ 15 على خلفية هجوم فيينا من أوساط متطرفة
    الشرطة الألمانية تفتش منازل أربعة يشتبه بأنهم على صلة بمنفذ هجوم فيينا
    الكلمات الدلالية:
    الإخوان المسلمين, حماس, فيينا, النمسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook