17:09 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    العمليات العسكرية في تيغراي (54)
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد علي، اليوم الثلاثاء، "استمرار العملية العسكرية في إقليم تيغراي ضد الجماعات المسلحة التي تتهمها أديس أبابا بشن هجمات ضد القوات الحكومية".

    وقال آبي أحمد، عبر "تويتر": "سوف تستمر عملياتنا لإنفاذ القانون في تيغراي وفق المخطط، وسوف تتوقف فور نزع سلاح الانقلابيين المجرمين، واستعادة الإدارة الشرعية في المنطقة، وتوقيف الهاربين وإحالتهم للعدالة".

    ​في هذه الأثناء، قالت متحدثة باسم رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، إنه "لا يرفض الدعوات الدولية للهدوء"، وسط تصاعد الصراع في إقليم تيجراي المضطرب بعدما عبر كثيرون عن قلقهم من انزلاق البلاد لحرب أهلية.

    وفي رد بالبريد الإلكتروني على طلب للتعليق على رواية دبلوماسي أن آبي "لا يستمع لأي شخص"، قالت المتحدثة بيلين سيوم: "رئيس الوزراء لا يرفض دعوات أحد. لقد أقر وعبر عن امتنانه للمخاوف التي بدت. ومع ذلك، إثيوبيا دولة ذات سيادة وستتخذ حكومتها في النهاية قرارات لصالح البلاد وشعبها على المدى الطويل"، وذلك حسب وكالة "رويترز".

    وكانت مصادر في الجانب الحكومي كشفت أن الصراع المتصاعد في إقليم تيغراي المضطرب في إثيوبيا تسبب في مقتل المئات، على الرغم من سعي رئيس الوزراء آبي أحمد إلى طمأنة العالم بأن بلاده لا تتجه نحو حرب أهلية. وقال مسؤول عسكري في منطقة أمهرة المجاورة لتيغراي: "إن الاشتباكات في منطقة كيراكير في الإقليم أسفرت عن مقتل نحو 500 من قوات تيغراي.

    الموضوع:
    العمليات العسكرية في تيغراي (54)

    انظر أيضا:

    الحرب في إثيوبيا.. كيف تؤثر على أزمة سد النهضة والداخل السوداني؟
    اجتماع عسكري في السودان بشأن العمليات العسكرية في إثيوبيا... وبيان لوزير الدفاع
    إثيوبيا... إقالة وزير الخارجية ورئيس المخابرات وقائد الجيش
    أبي أحمد: إثيوبيا لا تنزلق إلى الفوضى بسبب عملية تيغراي
    الاتحاد الأوروبي يحذر: سلامة إثيوبيا واستقرار المنطقة في خطر
    الكلمات الدلالية:
    آبي أحمد, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook