14:33 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 00
    تابعنا عبر

    أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، أن أيا من دوله التي تلقت دعوة لحضور المؤتمر حول اللاجئين في دمشق، المقرر غدا وبعد غد، لن تحضره.

    أمستردام- سبوتنيك. وجاء في بيان للاتحاد أن "الأولوية في الوقت الحاضر هي للتحرك الفعلي لتهيئة الظروف للعودة الآمنة، والطوعية، والكريمة، والمستدامة للاجئين والنازحين لمواطنهم الأصلية، بما يتماشى مع معايير عودة النازحين بسوريا، التي أصدرتها الأمم المتحدة في شباط/ فبراير 2018، مع تسهيل وصول المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، ومن هذا المنطلق، فإن المؤتمر سابق لأوانه".

    وتابع البيان أن الظروف الحالية في سوريا ليست مواتية للعودة الطوعية على نطاق واسع"، مضيفا أن "عمليات العودة المحدودة التي حدثت توضح العوائق والتهديدات التي لا تزال تواجه النازحين داخليا واللاجئين، خاصة التجنيد الإجباري، والاعتقال التعسفي، والاختفاء القسري، والتعذيب، والعنف الجنسي والجسدي، والتمييز في السكن والحصول على الأراضي والممتلكات"، حسب البيان.

    انظر أيضا:

    يشكر روسيا على الاهتمام والدعم... الأسد: أغلبية اللاجئين السوريين ترغب في العودة إلى الوطن
    السفير الروسي في الأردن: مؤتمر عودة اللاجئين السوريين المرتقب في دمشق يكتسب طابعا إنسانيا بحتا
    عودة أكثر من 500 لاجئ إلى سوريا من لبنان خلال الــ24 الساعة الأخيرة
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأوربي, سوريا, اللاجئين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook