19:09 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    العمليات العسكرية في تيغراي (44)
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن زعيم تيغراي الإثيوبي، اليوم الثلاثاء، إن إريتريا أرسلت قوات عبر الحدود في منطقة يخوض فيها الجيش الإثيوبي حربا.

    واتهم زعيم إقليم تيغراي الإثيوبي، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز"، إريتريا بإرسال جنود عبر الحدود ومهاجمة القوات المحلية، بعد أن شنت الحكومة الإثيوبية برئاسة أبي أحمد هجوما على المنطقة الأسبوع الماضي.

    وفي بيان بثه التلفزيون المحلي، لم يقدم ديبريتسيون غيبريمايكل أي دليل على ما يمكن أن يكون تصعيدًا كبيرًا للصراع في شمال إثيوبيا.

    وقال زعيم تيغراي "منذ أمس، عبر جيش (الزعيم الإريتري) أسياس أفورقي حدود البلاد وغزاها".

    وأضاف "كانوا يهاجمون عبر حميرة بالأسلحة الثقيلة".

    ولم يصدر رد فعل فوري من الحكومة الإريترية رغم أن وزير خارجيتها قال لرويترز مطلع الأسبوع إن أيا من جنودها لم يعبر الحدود إلى إثيوبيا.

    من جانبه، قال الجيش الإثيوبي، عبر راديو "فانا" الإثيوبي، إنه سيطر على مطار مدينة حميرة.

    وأشارت الإذاعة الإثيوبية إلى أن "الجيش الإثيوبي سيطرت على مطار حميرة بالكامل في ظل استمرار رد الحكومة العسكري على جماعة الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي المتمردة".

    وتقع حميرة في أقصى شمال غربي البلاد بالقرب من الحدود مع السودان وإريتريا.

    وقال الجيش الإثيوبي في البيان الذي نشرته وكالة "فرانس برس" إن قواته دخلت في حالة "حرب" ضد سلطات منطقة "تيغراي" المتمردة، بحسب وصفه.

    وقال برهانو غولا، نائب قائد الجيش الإثيوبي في مؤتمر صحفي في العاصمة أديس أبابا: "بلادنا دخلت في حرب لم تكن تتوقعها. هذه الحرب مخزية ولا معنى لها".

    وكان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد قد أمر، الأربعاء، بشن حملة عسكرية ضد جبهة تحرير تيجراي الشعبية شمالي البلاد.

    واتهم بيان حكومي جبهة تحرير تيجراي الشعبية، بمحاولة إثارة الاضطرابات وحرب أهلية من خلال تنظيم هجوم للميليشيا على قاعدة رئيسية للجيش الإثيوبي في تيغراي في الساعات الأولى من يوم الأربعاء.

    وقال مكتب آبي في بيان، إن "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" حاولت في وقت مبكر من يوم الأربعاء، سرقة مدفعية ومعدات أخرى من القوات الاتحادية المتمركزة هناك.

    وأضاف آبي أحمد في بيان على تويتر، نشره في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء الماضي: "لقد تم تجاوز آخر نقطة من الخط الأحمر"، حسبما نقلت "رويترز".

    وأشار البيان إلى أن قوات الدفاع الوطني الإثيوبية صدرت لها أوامر بتنفيذ "مهمتها لإنقاذ البلاد والمنطقة من الانزلاق إلى حالة من عدم الاستقرار".

    قال إقليم تيغراي في بيان بثه التلفزيون، إنه حظر عبور الطائرات مجاله الجوي بعد قرار آبي أحمد ، وأن القيادة الشمالية للجيش الاتحادي انشقت عنه وانضمت لقوات تيجراي.

    وقال رئيس إقليم تيغراي، دبرصيون جبراميكائيل، في مؤتمر صحفي يوم الاثنين الماضي، إن حكومة آبي أحمد كانت تخطط لمهاجمة المنطقة لمعاقبتها على إجراء انتخابات سبتمبر/ أيلول الماضي.

    ووافق برلمان إثيوبيا، أول من أمس السبت، على تشكيل حكومة مؤقتة لمنطقة تيغراي التي تفجر صراعا مريرا حولها بين حكومة رئيس الوزراء أبي أحمد وحلفائه السابقين فيها.

    وكانت الطائرات الإثيوبية قد واصلت قصف إقليم تيغراي، الجمعة الماضية، وتعهد آبي بمزيد من الضربات الجوية في الصراع الآخذ في التصاعد، ووردت تقارير عن سيطرة قوات الإقليم على مواقع عسكرية اتحادية مهمة وأسلحة.

    وقال آبي، في كلمة نقلها التلفزيون، إن على المدنيين في المنطقة الشمالية تفادي الأضرار التي يمكن أن تلحق بهم، وذلك بتجنب التجمع في أماكن مفتوحة لأن الضربات ستستمر، في تحد لمناشدات دولية للجانبين بضبط النفس.

    الموضوع:
    العمليات العسكرية في تيغراي (44)

    انظر أيضا:

    إثيوبيا... إقالة وزير الخارجية ورئيس المخابرات وقائد الجيش
    الحرب في إثيوبيا.. كيف تؤثر على أزمة سد النهضة والداخل السوداني؟
    أبي أحمد: إثيوبيا لا تنزلق إلى الفوضى بسبب عملية تيغراي
    الاتحاد الأوروبي يحذر: سلامة إثيوبيا واستقرار المنطقة في خطر
    اجتماع عسكري في السودان بشأن العمليات العسكرية في إثيوبيا... وبيان لوزير الدفاع
    الكلمات الدلالية:
    الجيش الإثيوبي, أسياس أفورقي رئيس إريتريا, إغلاق الحدود مع إريتريا, إريتريا, رئيس وزراء إثيوبيا, أخبار إثيوبيا, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook