06:36 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن بلادها ودول أوروبا ليست في صراع ضد الإسلام، وذلك على خلفية نشر إحدى المجلات الفرنسية رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد، الأمر الذي أغضب المسلمين وشرعوا في حملات مقاطعة للبضائع الفرنسية في بلدانهم.

    أمستردام - سبوتنيك. وقالت ميركل، في مؤتمر صحفي مشترك بباريس مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشار النمساوي سيباستيان كورتس ورئيس وزراء هولندا مارك روتييه "لسنا في صراع ضد الإسلام ولكن الأمر يتعلق بالديمقراطية والمجتمع".

    وأضافت ميركل "لقد عانينا من الهجمات الإرهابية مثل فرنسا والنمسا ونعلم أنها تستهدف طريقة معيشتنا وحريتنا وهدفها نشر الخوف"، مؤكدة "نحن ضد أي نوع من كراهية الدين وأسعدني أننا سنناقش ذاك في ديسمبر/ كانون الأول المقبل".

    وفي سياق متصل، أكد رئيس وزراء هولندا "ليس هناك صراع بين المسلمين والمسيحيين بل ضد البربرية ولن تستطيع أية دولة أوروبية مواجهة الإرهاب بمفردها بل معا".

    وأضاف روتينية "مستعدون للعمل مع شركائنا الأوربيين لحماية ديمقراطيتنا وحريتنا وطريقة معيشتنا".

    يشار إلى أن وزير داخلية ألمانيا هورست زيهوفر، قال في وقت سابق إن الحرب على الإرهاب ليست موجهة ضد الإسلام وإنما المقصود هم المتطرفون، محذرا من أن بلاده قد تتعرض لهجوم في أي وقت.

    وحذر زيهوفر من الهيستريا في التعامل مع الموقف بعد الهجوم الأخير الذي وقع في العاصمة النمساوية فيينا مساء الاثنين الماضي، وقال: "أدعو إلى التريث دائما عند الاستنتاجات السريعة".

    وكانت الشرطة الألمانية قد صرحت، في وقت سابق، بأنها تجري عمليات تفتيش في عدد من البلدات فيما يتعلق بـ 4 أشخاص يُعتقد أنهم كانوا على صلة بمنفذ هجوم فيينا الذي أسقط 4 قتلى عندما فتح النار على المارة والحانات في العاصمة النمساوية.

    انظر أيضا:

    الشرطة الألمانية تفتش منازل أربعة يشتبه بأنهم على صلة بمنفذ هجوم فيينا
    النمسا تؤكد أن منفذ هجوم فيينا التقى مع إسلاميين آخرين
    ميركل تعلق على هجمات النمسا
    ميركل مصدومة... ألمانيا تعلق على حادثة نيس وتعبر عن تعاطفها مع فرنسا
    الكلمات الدلالية:
    ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook