18:34 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفادت وكالة "أسوشيتد برس"، أن الحزب الديمقراطي سيطر على مجلس النواب الأمريكي في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، بعدما حصل الديمقراطيون على ما لا يقل عن 218 مقعدا.

    وخسر الديمقراطيون بعض المقاعد للجمهوريين يوم الانتخابات في 3 نوفمبر/تشرين الثاني، وأشارت الوكالة أنه من الممكن للديمقراطيين أن يحققوا الفوز ببعض المقاعد الإضافية، لكن من المرجح أن تتقلص أغلبيتهم في مجلس النواب.

    وبما أن المجلس يحتوي على 435 مقعدا، فالديمقراطيون ضمنوا السيطرة بالفوز على 218 منهم، وقالت المتحدثة باسم الكونغرس، نانسي بيلوسي، سابقا: "لقد خسرنا بعض المعارك لكننا ربحنا الحرب".

    ومن خلال الاحتفاظ بالأغلبية في مجلس النواب، سيسيطر الديمقراطيون على المجلس لمدة أربع سنوات متتالية للمرة الثانية فقط منذ عام 1995، وذلك بعد مرور 40 عامًا على هيمنة الجمهوريين.

    وبالنسبة للانتخابات الرئاسية، أعلن المرشح الديمقراطي جو بايدن، السبت الماضي، فوزه بانتخابات الرئاسة الأمريكية، وقال إنه يتشرف بأن "اختاره الأمريكيون لقيادة البلاد".

    من جانبه، لم يعترف الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب بالهزيمة في الانتخابات، وبدأ حملة طعون قضائية في عدد من الولايات آخرها بنسلفانيا.

    كما اتهم ترامب الحزب الديمقراطي بسرقة الانتخابات، مشككا في عمليات فرز الأصوات والتي أشار إلى تضمنها أصوات غير قانونية، في إشارة إلى الأصوات التي وصلت عبر البريد بعد يوم الانتخابات، والتي تم احتسابها ضمن الأصوات ورجحت كفة الديمقراطي جو بايدن في عدة ولايات.

    وسارعت دول العالم المختلفة وبينها بريطانيا ومصر وإسرائيل والسعودية والإمارات إلى تهنئة الرئيس المنتخب الذي تفوق على الرئيس الحالي دونالد ترامب.

    انظر أيضا:

    بايدن يدعو للهدوء: الديمقراطية تشوبها الفوضى أحيانا لكنها تحتاج إلى الصبر
    سياسي أمريكي: لو كانت هذه الانتخابات في دولة أخرى لوصفتها واشنطن بالفاسدة وغير الديمقراطية
    كبير مستشاري البيت الأبيض الاقتصاديين: أمريكا أعظم ديمقراطية وستنتقل السلطة سلميا
    الجمهوريون أم الديمقراطيون... من يستحوذ على مجلس الشيوخ الأمريكي في الفترة المقبلة؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook