15:52 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، اليوم الأربعاء، إنه يتوقع أن تلعب الإدارة القادمة للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن دورا أكثر نشاطا في محاولة تهدئة التوتر في شرق البحر المتوسط.

    وأضاف بعد اجتماع في أثينا مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الأربعاء: "لدينا كل الأسباب للترحيب، إلى جانب جميع شركائنا في المنطقة، بعودة الولايات المتحدة إلى دورها المركزي كزعيم لحلف شمال الأطلسي''، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتد برس".

    اليونان ومصر على خلاف مع تركيا في نزاع حدودي متقلب في شرق البحر المتوسط ​​بشأن حقوق البحث عن رواسب الغاز الطبيعي واستغلالها. انتقد كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة البعثات البحثية البحرية الجارية لتركيا في المياه حيث تؤكد اليونان ولايتها القضائية.

    لكن أثينا تقول إنها تتوقع أن تكون إدارة بايدن أكثر انخراطا في النزاع. وقال ميتسوتاكيس:

    أعتقد أن اليونان ومصر سترحبان وسيكون لهما موقف إيجابي تجاه مساهمة أمريكا في أحداث الشرق الأوسط وشرق البحر المتوسط ​​في منطقتنا المضطربة'.

    أدى الخلاف بين اليونان وتركيا إلى حشد عسكري كبير خلال الصيف أثار مخاوف من مواجهة عسكرية. تجادل تركيا بأن الجزر اليونانية الواقعة على طول ساحلها تمنع وصولها إلى رواسب الغاز تحت سطح البحر وأنه يجب تعيين الحدود حول البر الرئيسي وألا تشمل الجزر.

    تواصل سفينة أبحاث تركية حاليا مسحا في منطقة بحرية بين ساحل تركيا وجزر جنوب شرق اليونان وقبرص. أدانت وزارة الخارجية اليونانية إخطارا جديدا من تركيا لتمديد البحث حتى 23 نوفمبر/ تشرين الثاني ، والذي قالت إنه يغطي منطقة من الجرف القاري اليوناني.

    وأصدر السيسي قرارا، في أغسطس/ آب الماضي، بالموافقة على اتفاق مع اليونان حول تعيين المنطقة الاقتصادية الخالصة، الموقع بين البلدين.

    انظر أيضا:

    تركيا ترد على مصر واليونان وقبرص وتوجه "رسالة حاسمة" بشأن المتوسط
    بعد رفض بيان مصر واليونان وقبرص.. تركيا تبدأ "الإطلاق الحر"... صور
    رئيسة اليونان تعتذر للرئيس المصري وتوضح السبب... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    اليونان, عبد الفتاح السيسي, الرئيس عبد الفتاح السيسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook