18:14 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أجريت، صباح اليوم الخميس، أول مكالمة هاتفية بين الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، والرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن، واستمرت لـ 14 دقيقة.

    وبحسب وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب"، وصف بايدن كوريا الجنوبية بأنها "محور جوهري للأمن والأزدهار في منطقة المحيطين الهادئ والهندي".

    ونقل المتحدث الرئاسي كانغ مين-سوك، طلب الرئيس الكوري من بايدن "التواصل الوثيق" من أجل تحقيق التقدم في التحالف بين البلدين، ونزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وتأسيس سلام دائم.

    وأشار الرئيس الكوري إلى شراكة الدولتين الحليفتين لمدة 70 عاما من أجل حماية القيم المشتركة كالديمقراطية وحقوق الإنسان.

    وهذه أول محادثة تجمع مون وبايدن بعد الإعلان عن فوز الأخير بالانتخابات الرئاسية الأمريكية الأسبوع الماضي.

    وأكد بايدن خلال المكالمة على التزام واشنطن الأمني تجاه كوريا الجنوبية، وقال إنه "سيتعاون عن كثب" من أجل حل المشكلة النووية الشمالية.

    واتفق بايدن وجيه-إن  على توسيع مجالات التعاون بين البلدين في مواجهة التحديات العالمية مثل جائحة كورونا وتغير المناخ، واتفقا على اللقاء في وقت مبكر بعد تنصيب بايدن.

    وأثنى بايدن على مجهودات سيئول لاحتواء جائحة كورونا، وقال إنه سيبذل قصارى جهده لاحتواء وضع الجائحة في بلاده قبل إطلاق إدارته الجديدة رسميا.

    وعبر جيه-إن عن امتنانه لزيارة بايدن للنصب التذكاري لقدامى المحاربين الأمريكيين في الحرب الكورية في فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا في يوم المحاربين.

    انظر أيضا:

    كوريا الشمالية تهاجم جو بايدن وتصفه بألفاظ "قاسية"
    الولايات المتحدة تجدد التزامها بالدفاع عن كوريا الجنوبية في عهد بايدن
    ساندرز: ترامب يتفق مع زعيم كوريا الشمالية بشأن جو بايدن
    بايدن يؤكد التزام واشنطن بحل أزمة كوريا الشمالية
    الصمت ما زال حليف كوريا الشمالية إزاء فوز بايدن وخسارة ترامب في الانتخابات الأمريكية
    بايدن يعلن شرطه الوحيد للقاء زعيم كوريا الشمالية الذي "أضفى ترامب شرعية عليه"
    الكلمات الدلالية:
    كوريا الشمالية, كوريا الجنوبية, جو بايدن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook