19:06 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تبحث الشرطة والجيش في الفلبين عن 22 لا يزالون في عداد المفقودين، اليوم الجمعة، بعدما قتل الإعصار "فامكو" 39 على الأقل، وسبب بعضا من أسوأ الفيضانات التي شهدتها العاصمة مانيلا وأقاليم قريبة منذ عقود.

    وهاجم الإعصار "فامكو"، وهو الأكثر فتكا الذي يضرب الفلبين هذا العام، جزيرة لوزون الرئيسية مساء يوم الأربعاء وصباح الخميس، بينما لا تزال البلاد تعاني من آثار الإعصار غوني، أقوى إعصار في العالم هذا العام والذي قتل 25 شخصا ودمر آلاف المنازل.

    وقال جيلبرت جاباي قائد الجيش في مؤتمر صحفي إنه "تم انتشال 39 جثة، ولا يزال البحث جاريا عن 22 مفقودا".

    وغمرت المياه عشرات الآلاف من المنازل، لكن مستويات الماء بدأت تنحسر في مناطق من حي ماريكينا، الذي لحقت به أضرار شديدة، وهو ما سمح للسكان ببدء أعمال التنظيف بعد عودتهم إلى منازل غطاها الركام وكساها الطين.

    ولجأ كثير من السكان إلى أسطح البيوت، وجرى إنقاذ قرابة 6000 في أنحاء العاصمة، بحسب "رويترز".

    وانقطعت الكهرباء عن نحو 500 ألف أسرة في العاصمة وحولها، وتم تعليق الدراسة الافتراضية والأنشطة الحكومية في لوزون، التي يقطنها نصف سكان البلاد البالغ عددهم 108 ملايين نسمة.

    وتقترب العاصفة من وسط فيتنام، حيث قتلت فيضانات مدمرة وانهيارات طينية، منذ أوائل أكتوبر/ تشرين الأول، 160 شخصا على الأقل. ومن المتوقع وصولها إلى اليابسة غدا السبت.

    انظر أيضا:

    ظهور سحابة ملونة في سماء الفلبين.. فيديو
    قتلى وخسائر كبيرة بسبب إعصار "غوني" في الفلبين... صور وفيديو
    مشروع قانون في الفلبين يقضي بسجن من  يلغي طلبات الطعام
    إعصار يضرب الفلبين ويتسبب في إجلاء نحو مليون شخص
    الكلمات الدلالية:
    ضحايا, إعصار, الفلبين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook