06:41 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت وزيرة السياسة الإقليمية الإسبانية، اليوم الجمعة 13 نوفمبر/تشرين الثاني، إن إسبانيا ستوسع نطاق الدوريات البحرية حول جزر الكناري، وستقيم المزيد من مراكز المهاجرين لمواجهة زيادة الوافدين من أفريقيا، بما في ذلك أكثر من 2000 شخص في نهاية الأسبوع الماضي.

    وقالت كارولينا دارياس، في مؤتمر صحفي في جران كناريا، نقلته وكالة "رويترز"، إن قوات الأمن ستضيف 3 سفن على الأقل عابرة للمحيط وطائرة وطائرة هليكوبتر وغواصة إلى الأسطول الحالي، الذي يراقب المياه بين الساحل الغربي لأفريقيا والأرخبيل الإسباني.

    ووصل ما يقرب من 16 ألف شخص إلى جزر الكناري، بعد أن اجتازوا المحيط الأطلسي في رحلة محفوفة بالمخاطر من أفريقيا هذا العام، أي أكثر من عشرة أضعاف العدد الإجمالي للعام الماضي، بما في ذلك 2213 في نهاية الأسبوع الماضي.

    وقالت دارياس "الهدف الرئيسي لهذه الحكومة وأي حكومة هو الحيلولة دون أن يخاطر أي شخص بحياته بركوب أحد هذه المراكب".

    ويدفع تفاقم المصاعب الاقتصادية بسبب جائحة فيروس كورونا عددا أكبر من الناس إلى البحث عن حياة أفضل في أماكن أخرى.

    لكن تشديد الإجراءات الأمنية في البحر المتوسط يعني أن المزيد من المهاجرين يحاولون عبور المحيط الأطلسي، وإن كثيرين منهم يهلكون خلال الرحلة.

    ولقي نحو 140 شخصا حتفهم في طريقهم بعد أن اشتعلت النيران في مركبهم وانقلابه قبالة سواحل السنغال الشهر الماضي.

    انظر أيضا:

    "عددنا لا يكفي لمواجهة الموجة الثانية"... عمال الجنائز في إسبانيا يضربون عن العمل
    احتجاجات مصحوبة بأعمال شغب وتخريب في إسبانيا ضد القيود المشددة لمواجهة كورونا... فيديو
    في إسبانيا... كورونا يعني مزيدا من طوابير الفقراء
    المغرب يستعيد "امتياز الوقود" في إسبانيا وسط توترات متزايدة
    الكلمات الدلالية:
    جزر الكناري, أزمة المهاجرين, غرق مهاجرين, المهاجرين, أخبار إسبانيا, إسبانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook