04:56 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 35
    تابعنا عبر

    نقلت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية عن مسؤولين بالمخابرات قولهم إن الرجل الثاني في تنظيم القاعدة قُتل في إيران في أغسطس/ آب على يد عملاء إسرائيليين بناء على طلب من الولايات المتحدة.

    وذكرت الصحيفة أن رجلين كانا يركبان دراجة نارية في طهران قتلا بالرصاص عبد الله أحمد عبد الله الشهير بأبي محمد المصري قبل ثلاثة أشهر مضيفة أن العملية ظلت سرية منذ ذلك الحين.

    وقالت الصحيفة إنه لم يتضح بعد ما إذا كانت الولايات المتحدة قد قامت بأي دور في قتل المتشدد المصري المولود يوم السابع من أغسطس مضيفة أن السلطات الأمريكية تتعقب المصري وغيره من أعضاء القاعدة في إيران منذ سنوات.

    وأضافت الصحيفة أن العملية أسفرت أيضا عن مقتل ابنة المصري وهي أرملة حمزة ابن زعيم التنظيم السابق أسامة بن لادن.

    ويتهم المصري بالمشاركة في التخطيط لتفجير سفارتين أمريكيتين بأفريقيا عام 1998. ويُنظر إليه باعتباره خليفة الزعيم الحالي للتنظيم أيمن الظواهري.

    ووقع تفجير السفارات الأمريكية في كل من مدينتي دار السلام بتنزانيا، ونيروبي بكينيا؛ في وقت واحد وذلك في 7 أغسطس 1998 بالتزامن مع الذكرى السنوية الثامنة لقدوم القوات الأمريكية للمملكة العربية السعودية.

    وفي رد فعل على التفجيرات، قام الرئيس الأمريكي -آنذاك- بيل كلينتون بقصف عدة أهداف في السودان وأفغانستان؛ بصواريخ كروز في 20 أغسطس من نفس العام. 

    واتهمت السلطات الأمريكية 22 شخصا في مؤامرة تفجير السفارتين، كان على رأس قائمة المتهمين أسامة بن لادن.

    انظر أيضا:

    فرنسا تعلن مقتل 50 مسلحا من تنظيم القاعدة في مالي
    البنتاغون يؤكد مقتل قياديين بارزين في تنظيم القاعدة خلال عملية جوية شمالي سوريا
    الحكومة الأفغانية تعلن مقتل "الرجل الثاني" في تنظيم القاعدة
    الرئيس الأفغاني يصدر بيانا بعد مقتل "الرجل الثاني" في "تنظيم القاعدة"
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, تنظيم القاعدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook