18:57 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن المستشار النمساوي سيباستيان كورتز، اليوم السبت، فرض إغلاق جزئي بالبلاد حتى 6 كانون الأول/ديسمبر المقبل بسبب ارتفاع عدد الإصابات بمرض كوفيد-19.

    القاهرة- سبوتنيك. وقال في مؤتمر صحفي، بحسب هيئة البث الرسمية (أو آر إف)، أن "الأوقات التي نمر بها تمثل تحديا مع استمرار ارتفاع أعداد الإصابات...والسلطات صارت عاجزة عن رصد 77 بالمئة من الإصابات الجديدة، ولو لم نستجب على نطاق كبير، فثمة خطورة بأن تواصل الأعداد الارتفاع أو تبقى على ارتفاعها بحيث لا يقدر عليها النظام الصحي".

    وأوضح أن الإجراءات تشمل غلق المطاعم وأماكن الترفيه، فضلا عن محال البيع بالتجزئة، فيما سيتعين على المدارس الإلزامية التحول للتعلم عن بعد، والعمل من المنزل قدر المستطاع".

    ويدخل الإغلاق الذي يتضمن قيودا جديدة على حرية الحركة والتجارة حيز التنفيذ الثلاثاء المقبل ويشمل إغلاق جميع مراكز التسوق والمتاجر التي توفر السلع غير الأساسية، وغلق المدارس والحضانات وتحويل الدراسة في جميع المراحل التعليمية إلى نظام التعلم عن بعد.

    وتفرض القيود الجديدة حظرا على الخروج من المنازل مع استثناءات محدودة تشمل تغطية الاحتياجات والسلع الأساسية، وممارسة الأغراض المهنية الضرورية والأسباب الصحية والاسترخاء الجسدي والعقلي ورعاية الحيوانات والخروج لتجنب خطر مباشر على الحياة والممتلكات، ومساعدة الأشخاص المحتاجين إلى الدعم.

    وحث رئيس الوزراء النمساوي على التحول بقدر الإمكان إلى نظام العمل من المنزل وأوضح أن القيود الجديدة تفرض قيودًا على نظام العمل في المستشفيات وزيارات دور المسنين.

    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, النمسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook