15:29 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رجحت الحكومة الألمانية، اليوم الأحد، إبقاء التدابير التي تفرضها لمكافحة فيروس كورونا المستجد لأربعة أو خمسة أشهر إضافية.

    وفرضت ألمانيا، أكبر قوة اقتصادية في أوروبا، إغلاقا عاما جزئيا في أوائل تشرين الثاني/نوفمبر شمل الحانات والمطاعم والمنشآت الترفيهية، واستثنى المدارس والمحال.

    وقال وزير الاقتصاد بيتر ألتماير لصحيفة "بيلد أم تسونتاغ" الإخبارية: "سيتعيّن علينا أن نتعايش مع الكثير من الاحتياطات والقيود للأشهر الأربعة أو الخمسة المقبلة على الأقل".

    وجاءت تصريحات الوزير قبيل اجتماع حكومي يعقد الإثنين لاتّخاذ قرار بشأن تمديد القيود الجديدة المفروضة أساسا حتى نهاية تشرين الثاني/نوفمبر، بحسب "فرنس برس".

    وارتفع عدد المصابين بكوفيد-19 الذين يتلقّون العلاج في وحدات العناية المشددة من 360 في أوائل تشرين الأول/أكتوبر إلى أكثر من 3300 حاليا، فيما تواجه البلاد، على غرار بقية الدول الأوروبية، صعوبات في احتواء موجة التفشي الثانية لكوفيد-19.

    وشهدت مدن ألمانية يوم السبت عدة احتجاجات على القيود المفروضة لاحتواء فيروس كورونا، بينها فرانكفورت حيث استخدمت الشرطة خراطيم المياه.

    انظر أيضا:

    ألمانيا تبحث إلزام العائدين إليها بعد قضاء العطلة بفحوص كورونا
    بداية "الموجة الثانية" من كورونا في ألمانيا... وفرنسا تستعد للأسوأ
    4 مراحل... ألمانيا ترفع الحد الأدنى للأجور على الرغم من جائحة "كورونا"
    الكلمات الدلالية:
    فرض قيود, فيروس كورونا, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook