14:00 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، اليوم الاثنين، خلال اجتماع داخلي للنواب الأرمن أنه قرر إقالة وزير الخارجية زوهراب مناتساكانيان.

    ونقلت وكالة "سبوتنيك" تصريحات باشينيان الذي قال خلال اجتماعه بنواب الحزب في البرلمان: "لقد اتخذت قرارا بإقالة وزير الخارجية الأرميني حيث كانت مدينة شوشي على جدول الأعمال كشرط مسبق لإنهاء الحرب، وهذه حقيقة لا يمكن دحضها عندما يتحدثون عن عملية السلام إذا كان هناك مثل هذا الخيار الجيد، فلماذا لم يتم حل القضية على مدار الثلاثين عامًا الماضية وعلى مدار هذه الأعوام".

    بدورها، نشرت السكرتيرة الصحفية لوزارة الخارجية نغداليان على صفحتها الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بيانًا من منتساكانيان يطلب إعفاءه من منصبه.

    ووقّعت أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا، في التاسع من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، اتّفاقاً لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ، وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف إطلاق النار في قره باغ دخل حيز التنفيذ في العاشر من الشهر الجاري.

    وينص إعلان وقف إطلاق النار على توقف القوات الأرمنية والأذربيجانية عند مواقعها الحالية، وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في قره باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ.

    كما يتضمن الاتفاق أيضا رفع القيود عن حركة النقل والعبور وتبادل الأسرى بين طرفي النزاع، وعودة النازحين إلى قره باغ برعاية المفوض الأممي لشؤون اللاجئين.

    وتعود جذور النزاع في قره باغ إلى شباط/فبراير من عام 1988، عندما أعلنت مقاطعة ناغورني قره باغ للحكم الذاتي انفصالها عن جمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفيتية. وفي سياق المواجهة المسلحة التي جرت في الفترة بين 1992 - 1994 فقدت أذربيجان سيطرتها على ناغورني قره باغ ومناطق أخرى متاخمة لها.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook