11:16 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 72
    تابعنا عبر

    زار الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، على وجه السرعة المدن التي سيطرت عليها القوات المسلحة الأذربيجانية بالقرب من منطقة القتال في قره باغ.

    وقام الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، بزيارة مدينتي فيزولي وجبرايل اللتين كانتا تحت سيطرة الجيش والواقعة بالقرب من قره باغ.

    وذكرت الخدمة الصحفية للرئيس علييف أن "رئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف والسيدة الأولى مهربان علييفا قاما في 16 نوفمبر/ تشرين الثاني، بزيارة منطقتي فيزولي وجبريل اللتين سيطر عليهما الجيش الأذربيجاني.

    ووقعت أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا، في التاسع من نوفمبر الجاري، اتّفاقاً لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ، وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف إطلاق النار في قره باغ دخل حيز التنفيذ في العاشر من الشهر الجاري.

    وينص إعلان وقف إطلاق النار على توقف القوات الأرمنية والأذربيجانية عند مواقعها الحالية، وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في قره باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ.

    كما يتضمن الاتفاق أيضا رفع القيود عن حركة النقل والعبور وتبادل الأسرى بين طرفي النزاع، وعودة النازحين إلى قره باغ برعاية المفوض الأممي لشؤون اللاجئين.

    وتعود جذور النزاع في قره باغ إلى شباط/فبراير من عام 1988، عندما أعلنت مقاطعة قره باغ للحكم الذاتي انفصالها عن جمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفييتية. وفي سياق المواجهة المسلحة التي جرت في الفترة بين 1992 - 1994 فقدت أذربيجان سيطرتها على ناغورني قره باغ ومناطق أخرى متاخمة لها.

    انظر أيضا:

    إيفانكا ترامب توجه رسالة شكر لأبيها بعد الإعلان عن اللقاح الأمريكي الجديد
    إيران تكشف حقيقة الرسالة السعودية عبر باكستان وتوجه نصيحة للملك سلمان
    بعد نجاح اللقاح الأمريكي... ترامب يعلن فوزه بالانتخابات للمرة الثانية
    الكلمات الدلالية:
    أرمينيا, أذربيجان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook