20:49 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 07
    تابعنا عبر

    أجرى وزير الشؤون الخارجية ونائب رئيس الوزراء الإثيوبي، ديميكي ميكونين، ووزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، محادثات هاتفية، الأحد، بشأن العملية العسكرية الجارية في ولاية تيغراي.

    وقالت وكالة الأنباء الإثيوبية "إينا"، اليوم الاثنين، إنه خلال المحادثة أطلع ديميكي نظيره التركي على أهداف الحكومة الفيدرالية الإثيوبية في العملية الحالية ﻹنفاذ القانون.  

    وأوضح له "كيف هاجم المجلس العسكري في جبهة تحرير تيغراي القيادة الشمالية لقوات الدفاع الإثيوبية وحاول سرقة معدات عسكرية من القاعدة". 

    وقال ديميكي إن

    عمل الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي ليس إجراميا فحسب، بل إنه بمثابة خيانة أيضا لأن الهجوم الذي شنته على القيادة العسكرية يمس سيادة البلاد، على حد قوله.

    فيما قال مولود جاويش أوغلو إن حكومة بلاده تتفهم قرار إثيوبيا باتخاذ إجراءات للحفاظ على القانون والنظام في المنطقة. وأعرب عن ثقته في أن العملية ستنتهي قريبا ولن تضر بسلامة المدنيين.

    انظر أيضا:

    أوغندا تكثف لقاءاتها لحل أزمة "إثيوبيا – تيغراي"... وأديس أبابا: لن نقبل
    "امنحونا الوقت"... إثيوبيا ترفض الجهود الدولية لتهدئة الصراع في تيغراي
    خبراء يحذرون من النزاع في إثيوبيا... شديد الخطورة وتداعياته ضخمة على إفريقيا بأكملها
    الكلمات الدلالية:
    مولود جاويش أوغلو, جاويش أوغلو, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook