18:21 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    علق رئيس بيلاروسيا على إنشاء نصب تذكارية للمتظاهرين المتوفين.

    تجدر الإشارة إلى أن الاحتجاجات في بيلاروسيا مستمرة منذ 9 أغسطس/ آب بعد يوم الانتخابات الرئاسية، عندما أعلنت لجنة الانتخابات المركزية في جمهورية بيلاروس فوز ألكسندر لوكاشينكو بأكثر من 80% من الأصوات.

    وبدأت الاحتجاجات الجماهيرية لأولئك غير الراضين عن الوضع تحت دعوات لمغادرة لوكاشينكو الرئاسة.

    مات العديد من الناس أثناء الأحداث، وبدأ إنشاء نصب لتذكارية في أماكن وفاتهم، بالورود، والصور، والشموع والمصابيح المضاءة، والملصقات، إلخ.

    احتجاجات للمعارضة البيلاروسية (#أنا_سأخرج) في العاصمة مينسك، بيلاروسيا 15 نوفمبر 2020
    © Sputnik . Viktor Tolochko
    احتجاجات للمعارضة البيلاروسية (#أنا_سأخرج) في العاصمة مينسك، بيلاروسيا 15 نوفمبر 2020

    وبحسب لوكاشينكو، فإن هذه النصب التذكارية "يمكن أن تصبح أماكن لبداية حرب أهلية في الجمهورية".

    وقال رئيس بيلاروسيا: يتم إنشاء مثل هذه الأماكن للضغط النفسي على السكان، من أجل دعم النشاط الاحتجاجي.

    ووفقا لرئيس جمهورية بيلاروس، فإن كل هذا "في مصلحة الدول الأجنبية".

    لوكاشينكو: في مثل هذه الأماكن، غالبًا ما تندلع النزاعات بين المواطنين، والهدف الرئيسي في مثل هذه الحالات هو جعل هذه النقاط أماكن بداية لحرب أهلية، عندما يستمر التطرف ويأتي من الخارج، وحتى عندما يحمل أفرادنا السلاح.

    وأفاد لوكاشينكو أنه "لا ينبغي تحويل مينسك إلى مقبرة".

    وأمر رئيس الجمهورية بإزالة جميع النصب التذكارية، ونقل الصور والمصابيح والزهور إلى المقابر حيث يتم دفن الضحايا.

    الكلمات الدلالية:
    بيلاروس, مينسك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook