02:16 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وصلت الاحتجاجات المناهضة للحكومة في تايلاند إلى ذروتها اليوم الثلاثاء، وتحولت إلى أعمال عنف خارج برلمان البلاد في بانكوك.

    في الداخل، ينظر المشرعون في مقترحات لتعديل الدستور، وهو أحد المطالب الأساسية للحركة الطلابية المؤيدة للديمقراطية في البلاد، بحسب شبكة "سكاي نيوز".

    احتجاجات تعم في بانكوك عشية تصويت مجلس الشيوخ على تعديلات في الدستور التايلندي، تايلاند 17 نوفمبر 2020
    © AP Photo / Wason Wanichakorn
    احتجاجات تعم في بانكوك عشية تصويت مجلس الشيوخ على تعديلات في الدستور التايلندي، تايلاند 17 نوفمبر 2020

    وتدعو الحركة إلى إقالة رئيس الوزراء برايوت تشان أوتشا، وهو حاكم سابق في الجيش، وإصلاحات للحد من سلطات الملكية وإنهاء مضايقات السلطات.

    ينظر بعض أعضاء البرلمان عبر بوابات المبنى المغلقة إلى مشهد الفوضى التي تتكشف في الخارج.

    المتظاهرون المناهضون للحكومة يحاولون إزالة الحواجز الخرسانية وإزالة الأسلاك الشائكة والسير في مبنى البرلمان، بحسب صور ومقاطع فيديو تم نشرها عبر موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي.

    وشارك آلاف التايلانديين في احتجاج، يوم السبت الماضي، بالعاصمة بانكوك، هو الأحدث في سلسلة مظاهرات بدأت منذ أشهر ضد الحكومة وتطالب أيضا بإدخال إصلاحات على النظام الملكي في البلاد.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook