08:30 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    طالب مندوب روسيا الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ميخائيل أوليانوف، اليوم الأربعاء، الولايات المتحدة بإلغاء جميع العقوبات أحادية الجانب التي فرضتها على إيران بعد انسحابها من الاتفاق النووي في عام 2018.

    موسكو - سبوتنيك. وخلال حديثه في جلسة مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول موضوع التحقق والمراقبة في إيران استناداً إلى قرار مجلس الأمن الدولي 2231 (2015)، أعاد أوليانوف، إلى الأذهان أن "السبب الأساسي" لإجراءات إيران بشأن تقليص التزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة هو "الانسحاب الأحادي" من الصفقة النووية" من قبل الولايات المتحدة. وفرضها عقوبات غير قانونية تتجاوز الحدود الإقليمية ضد طهران، بما في ذلك ومحاولة إجبار الأعضاء المتبقين في خطة العمل الشاملة المشتركة، التوقف عن الوفاء بالتزاماتهم".

    وتابع: "على الولايات المتحدة ضمان التنفيذ الكامل لالتزاماتها، وأن تقوم على الفور بتصحيح كل الانتهاكات، بما في ذلك، إلغاء جميع العقوبات أحادية الجانب ضد إيران، التي فرضتها بعد الانسحاب من خطة العمل المشتركة في عام 2018".

    وأضاف أوليانوف: "ندعو واشنطن للتخلي الفوري عن مواصلة سياسة تقويض قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231، الذي يعد ساري المفعول على الرغم من محاولات واشنطن منع ذلك، والجهود الفاشلة لإحياء قرارات مجلس الأمن الدولي التي ألغيت سابقًا بشأن العقوبات على إيران".

    هذا وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في أيار/ مايو 2018، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الذي أبرمته الدول الكبرى مع إيران عام 2015، وإعادة فرض العقوبات على طهران، لافتاً أنّ الاتفاق لا يمنع نشاط إيران المزعزع في المنطقة.

    الرئيس الإيراني حسن روحاني، أعلن حينها بقاء بلاده بالاتفاق النووي دون الولايات المتحدة، شريطة أن تتأكد إيران خلال أسابيع أنها ستحصل على امتيازات الاتفاق كاملة بضمان باقي أطراف الاتفاق، وإلا ستستأنف برنامجها النووي من جديد.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook