15:13 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تسبب إعصار "إيوتا" الذي اجتاح أمريكا الوسطى بمقتل أكثر من 30 شخصا، وتستمر عمليات البحث عن ضحايا.

    واضطر عشرات الآلاف إلى الفرار من منازلهم بعد أن ضرب إعصار إيوتا نيكاراغوا والبلدان المجاورة.

    ومن المتوقع أن يتسبب هطول الأمطار في حدوث انهيارات طينية وسيول وفيضانات، بحسب ما نقلته "بي بي سي".

    وضربت رياح بقوة 257 كم/ ساعة مناطق لا تزال تتعافى من إيوتا، وهو إعصار كبير حدث قبل أسبوعين.

    وسُجلت حالات وفاة في نيكاراغوا وهندوراس وكولومبيا وبنما والسلفادور. ولجأ مئات الآلاف إلى ملاجئ المنطقة.

    وتضعف قوة رياح الإعصار تدريجيا بينما يتجه إلى داخل الأراضي وتبلغ قوته الآن حوالي 170 كم/ ساعة.

    ويعد أيوتا أقوى إعصار في المحيط الأطلسي هذا العام، وهو الإعصار الثاني فقط من الفئة الخامسة الذي حدث في نوفمبر/ تشرين الثاني، بعد إعصار عام 1932.

    انظر أيضا:

    إعصار "إيتا" يجتاح نيكاراغوا ويطيح بأسطح المنازل والأشجار وأعمدة الإنارة
    رغم القتلى والخسائر... شاب فلبيني يستقبل إعصار "غوني" بمشهد يشعل به التواصل الاجتماعي.. فيديو
    ارتفاع عدد ضحايا إعصار "فامكو" في الفلبين إلى 67
    إعصار "إيوتا" المدمر يضرب ساحل نيكاراغوا الشمالي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook