07:16 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 07
    تابعنا عبر

    أعلنت بريطانيا أنها تنوي تنفيذ أكبر استثمار في قواتها المسلحة منذ نهاية الحرب الباردة رغم أزمة فيروس كورونا وتداعياتها الاقتصادية في إطار سعي الحكومة لتحديد معالم دورها على المسرح العالمي بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (اتفاق بريكست).

    ويريد رئيس الوزراء بوريس جونسون رسم دور لبريطانيا كإحدى القوى الرئيسية في عصر ما بعد التعاون العالمي والتجارة الحرة التي يدعمها جيش حديث يمتلك أحدث العتاد والقدرات الإلكترونية.

    وفي كلمة أمام البرلمان، اليوم الخميس، لتحديد الخطوط العامة لما توصلت إليه أكبر مراجعة للسياسة الخارجية والدفاع منذ ثلاثة عقود، سيعلن جونسون تخصيص 16.5 مليار جنيه إسترليني (22 مليار دولار) إضافية للجيش خلال السنوات الأربع المقبلة.

    وتقل الميزانية الدفاعية قليلا الآن عن 42 مليار جنيه إسترليني سنويا. وفقا لوكالة "رويترز".

    وفي وقت اشتد فيه الغموض الذي يكتنف الأوضاع على مستوى العالم ثارت الشكوك حول دور بريطانيا ونفوذها العالمي بسبب صعود نجم الصين، وبعد أربع سنوات اتبع فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نهجا غير تقليدي في الدبلوماسية الدولية وكذلك بعد الاستفتاء الذي قرر فيه البريطانيون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

    وقالت الحكومة، إن زيادة الإنفاق العسكري ستعزز مركز بريطانيا باعتبارها صاحبة أكبر إنفاق دفاعي في أوروبا وثاني أكبر إنفاق في حلف شمال الأطلسي وسيسمح بزيادة الاستثمار في مجالات مثل الإنترنت والفضاء.

    انظر أيضا:

    طرد جنود من الجيش البريطاني بسبب السمنة وعمليات شفط دهون لآخرين
    استمرار الخلافات في محادثات التجارة بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا
    قائد الجيش البريطاني: حالة الغموض العالمي قد تشعل فتيل حرب عالمية ثالثة
    بريطانيا تخطط لامتلاك جيش ضخم من الروبوتات القتالية في 2030
    الكلمات الدلالية:
    بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook