04:50 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رحب الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، بوقف إطلاق النار في إقليم ناغورني قره باغ، والذي تم بوساطة روسية بين أرمينيا وأذربيجان، منوها إلى ضرورة انسحاب كل المقاتلين الأجانب بشكل فوري من المنطقة.

    وقال الممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، في بيان إن التكتل "يرحب بوقف الأعمال العدائية والتوصل لاتفاق وقف إطلاق النار بوساطة روسية في إقليم ناغورني قره باغ"، داعيا إلى "انسحاب جميع المقاتلين الأجانب وبشكل فوري من المنطقة".

    كما جدد دعمه لمجموعة مينسك  التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، من أجل "التوصل إلى حل نهائي ودائم بين أرمينيا وأذربيجان حول الإقليم".

    وطالب بوريل جميع الأطراف بالالتزام التام بوقف إطلاق النار من أجل منع أي خسائر جديدة في الأرواح.

    ووقعت أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا، في التاسع من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، اتفاقاً لوقف شامل لإطلاق النار في ناغورني قره باغ، وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف إطلاق النار في قره باغ دخل حيز التنفيذ، في العاشر من الشهر الجاري.

    وينص إعلان وقف إطلاق النار على توقف القوات الأرمينية والأذرية عند مواقعها الحالية، وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في قره باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ.

    كما يتضمن الاتفاق أيضا رفع القيود عن حركة النقل والعبور وتبادل الأسرى بين طرفي النزاع، وعودة النازحين إلى قره باغ، برعاية المفوض الأممي لشؤون اللاجئين.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook