21:21 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أكد الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم الخميس، العمل على حزمة جديدة من العقوبات على بيلاروسيا، والتي ستؤثر أيضا على الرئيس ألكسندر لوكاشينكو.

    وقال بوريل، متحدثا إلى النواب: "وافق المجلس الأوروبي على مناقشة حزمة جديدة من العقوبات، هذه المرة ستؤثر أيضا على ألكسندر لوكاشينكو نفسه. بدأ العمل بها وستكتمل قريبا، لم تعترض أي من الدول الأعضاء".

    وأوضح بوريل، في وقت سابق، أن الاتحاد الأوروبي يعتقد أن لوكاشينكو غير مستعد لإجراء حوار داخلي مع المعارضة".

    وأضاف بوريل "أنه يأمل أن يتم تطبيق العقوبات ضد الرئيس البيلاروسي بشكل أسرع من قائمة العقوبات السابقة، التي استغرق الاتفاق عليها شهرا ونصف الشهر.

    وفرض الاتحاد الأوروبي، مطلع الشهر الجاري، وبصورة رسمية حزمة عقوبات فردية ضد بيلاروسيا تتضمن الرئيس البيلاروسي ألكسندر لولكاشينكو، وذلك وفقا لوثيقة نشرها الاتحاد الأوروبي.

    ويعتبر الاتحاد الأوروبي رئيس بيلاروس، ألكسندر لوكاشينكو، مسؤولا عن القمع قبل وبعد الانتخابات الرئاسية في عام 2020، ضد المرشحين الرئاسيين من المعارضة والمتظاهرين السلميين، وترهيب الصحفيين.

    وتشهد بيلاروسيا احتجاجات معارضة لنتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة في البلاد، والتي فاز بها بحسب لجنة الانتخابات البيلاروسية، الرئيس الحالي للبلاد، ألكسندر لوكاشينكو.

    وتعتبر المعارضة أنه حدث تزوير في هذه الانتخابات، في الوقت الذي تعتبر فيه السلطات البيلاروسية أن الاحتجاجات في البلاد توجه من الخارج بهدف زعزعة استقرار بيلاروسيا.

    وكان الاتحاد الأوروبي أكد أنه لا يعتبر الانتخابات الرئاسية التي جرت في بيلاروسيا عادلة ونزيهة، ورفض الاعتراف بنتائجها.

    انظر أيضا:

    دول في الاتحاد الأوروبي تفرض عقوبات على رئيس بيلاروس
    صحيفة: الاتحاد الأوروبي لن يفرض عقوبات على رئيس بيلاروس
    الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على الرئيس البيلاروسي
    مجلس النواب الأمريكي يوسع صلاحيات الرئيس في فرض عقوبات ضد بيلاروس
    الكلمات الدلالية:
    بيلاروسيا, الاتحاد الأوروبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook