16:07 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    إنهاء الحرب في قره باغ بين أرمينيا وأذربيجان (45)
    0 13
    تابعنا عبر

    يناقش الإعلام التركي سبب عدم إرسال قوات حفظ السلام التركية إلى أذربيجان حتى الآن، رغم سماح البرلمان بذلك قبل أيام.

    ونشرت صحيفة "ملييت" مادة تفيد بأن أنقرة، بعد مناقشات ومشاورات مطولة، قررت إرسال ممثلين أتراك إلى جنوب القوقاز.

    ويذكر المقال، أن السلطات التركية قررت إرسال ممثلين إلى أذربيجان لمركز المراقبة المشترك المستقبلي، وبحسب المقال، لن ينشر العسكريون والمدنيون في أذربيجان حتى يتم ضمان حماية حدود الدولة.

    ويجري الحديث هنا عن حدود أذربيجان مع أرمينيا في المناطق المتاخمة لجمهورية ناغورني قره باغ غير المعترف بها والتي، وفقا للاتفاق، تنسحب منها القوات الأرمينية تدريجيا حتى يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني.

    وهذا يعني أن الجيش التركي قد يظهر في أذربيجان في 26 نوفمبر/تشرين الثاني، عندما يسيطر حرس الحدود الأذربيجاني بشكل كامل على الحدود الغربية (باستثناء ممر لاتشين الذي يبلغ عرضه 5 كيلومترات).

    بالإضافة إلى ذلك، نقلت صحيفة "فوينوي أبوزريني" الروسية عن خبراء عسكريين أتراك، أن المسؤولين في البلاد اختلفوا على طريقة نقل الجيش والمعدات العسكرية إلى أذربيجان، برا أم جوا، وذلك نظرا لقصر مسافة الحدود المشتركة بين البلدين وضرورة تقديم طلب سماح النقل من الدول المجاورة.

    الموضوع:
    إنهاء الحرب في قره باغ بين أرمينيا وأذربيجان (45)

    انظر أيضا:

    بومبيو: واشنطن تحث أرمينيا وأذربيجان على التعاون للتوصل إلى حل دائم في قره باغ
    البرلمان التركي يوافق على إرسال قوات عسكرية إلى أذربيجان
    بوتين: وفقا للقانون الدولي إقليم قره باغ كان جزءا لا يتجزأ من أذربيجان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook