23:17 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    بدأ عدد كبير من قوات إقليم تيغراي في الاستسلام قبل انتهاء مهلة الـ72 ساعة الممنوحة لهم من قبل الجيش الإثيوبي، وفقا لما أفادت به إذاعة "فانا" الرسمية.

    وذكرت "فانا" أن عددًا كبيرًا من أفراد القوة الخاصة والميليشيات استسلم للقوات الحكومية عبر حدود ولاية عفر الإقليمية.

    وحثت الحكومة أولئك الذين لا يستطيعون الاستسلام بسبب المجلس العسكري في تيغراي، على نزع أسلحتهم والامتناع عن أن يكونوا رهائن في المجموعة المتمردة والانتظار حتى يتواصل جيش الدفاع الوطني معهم.

    ووفقًا لإدارة العمليات الرئيسية، فإن قوات الدفاع الوطني، التي تشارك في عملية إنفاذ القانون في تيغراي، تسير نحو السيطرة على مدينة ميكيلي في جميع الجبهات، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

    وقال ممثل الإدارة الرئيسية للعمليات في قوات الدفاع الوطني، العميد تسفاي أيالو، إن المجلس العسكري في الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي قد خان قوات الدفاع الوطني بقصد الاستيلاء على سلطة الحكومة بالعنف.

    وقال العميد تسفاي، الذي قدم عملية إنفاذ القانون باستخدام الخرائط، إن قوة الدفاع تندفع من مدينة دانشا إلى باكيل وحميرة وشيري في الجبهة الغربية، وعلى الجبهة الشمالية من بادمي وتسورينا إلى زالامبيسا، مضيفًا أن قوة الدفاع تتجه الآن إلى ميكيلي بعد الاستيلاء على أديغرات، ثاني أكبر مدينة في تيغراي.

    انظر أيضا:

    ماكرون يناقش مع حمدوك تطورات الوضع في إثيوبيا وسط نزوح عشرات الآلاف إلى السودان
    الحرب في إثيوبيا... مهلة أخيرة قبل بدء "معركة الحسم"
    "لن نفتح الحدود"... رئيس الأركان السوداني يعلق على أحداث إثيوبيا
    الكلمات الدلالية:
    إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook