13:44 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وصف الكرملين، اليوم الأربعاء، الانطباع بشأن توسيع مهمة حفظ السلام الروسية في ناغورني يقره باغ بالخاطئ، منوها إلى ضرورة الفصل بين عمل قوات حفظ السلام العسكرية والمركز الإنساني الذي تم إنشاؤه هناك.

    وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، ديميتري بيسكوف، للصحفيين ردا على طلب لتوضيح ما إذا كانت مهمة حفظ السلام الروسية في قره باغ أصبحت أوسع مما ذكر سابقا "لا، هذا انطباع خاطئ".

    كما أشار المتحدث باسم الكرملين إلى "الاختلاف في عمل قوات حفظ السلام أنفسهم والمركز المشترك بين الإدارات للاستجابة الإنسانية الذي تم إنشاؤه هناك".

    وأوضح: "من ناحية أخرى، ليست هناك حاجة للفصل بينهما تمامًا، ولكن لا داعي للخلط بينهما (يقصد المهمة البحتة لقوات حفظ السلام العسكرية، الذين يقفون على خط تماس الأطراف المتصارعة، والأعمال الإنسانية للمركز الإنساني)، منوها إلى أن "المركز الإنساني المشترك، الذي تم افتتاحه في المنطقة، يكتسب زخمًا"، مضيفا:

    بالطبع، هناك العديد من المشاكل التي تفاقمت فيما يتعلق بالحرب، وهذا بالضبط ما يفعله المركز الإنساني، وكل ما يحدث يقع ضمن هذا الإطار".

    وفي وقت سابق من يوم الأربعاء، ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن الأطباء العسكريين الروس توجهوا إلى قره باغ من خاباروفسك لتقديم المساعدة إلى السكان المحليين.

    كما أفيد سابقًا أن قوات حفظ السلام الروسية تضمن الحركة الآمنة للنقل المدني على طول ممر لاتشين في قره باغ، وتساعد في استعادة إمدادات المياه والتدفئة للمرافق الاجتماعية والمباني السكنية.

    الكلمات الدلالية:
    أزمة أرمينيا مع أذربيجان, أرمينيا, يريفان, باكو, موسكو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook