22:41 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران إليوت أبرامز، إن الولايات المتحدة ستفرض، اليوم الأربعاء، عقوبات على 4 كيانات تتعلق بإيران، متهما تلك الكيانات الموجودة في الصين وروسيا بالترويج لبرنامج إيران الصاروخي.

    وأكد أبرامز، الذي كان يتحدث في فعالية افتراضية لمعهد بيروت، أن واشنطن ستستمر في ممارسة الضغط على إيران مع توقع عقوبات خلال الأسابيع المقبلة وحتى ديسمبر/ كانون الأول ويناير/ كانون الثاني، تتعلق بالأسلحة وأسلحة الدمار الشامل وحقوق الإنسان، وفق وكالة "رويترز".

    في غضون ذلك، 

    أفادت مسودة قرارات إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأن الإدارة تعتزم فرض عقوبات جديدة على كيانات روسية عملاقة مثل مؤسسة الطاقة النووية "روس آتوم" ووكالة الفضاء "روس كوسموس".

    وجاء في مسودة قرارات إدارة الرئيس ترامب، التي حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منها، بأنه سيتم درج كيانات روسية على قائمة العقوبات الأمريكية، مثل المؤسسة الاتحادية الحكومية الموحدة المرتبطة بإدارة الرئيس الروسي، وكذلك وزارة الدفاع الروسية وأحد مراكزها، بالإضافة إلى مركز الطب الشرعي التابع لوزارة الداخلية الروسية لمنطقة نيجني نوفغورود.

    وتتعلق القائمة الجديدة بالقيود التي قد تفرضها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على 89 شركة صينية تتعاون مع الجيش وما يقرب من ثلاثين منظمة روسية.

    وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة الأمريكية فرضت، يوم أمس الثلاثاء، عقوبات على ثلاث منظمات روسية بموجب قانون منع انتشار أسلحة الدمار الشامل.

    ووفقا للوثيقة التي نشرتها وزارة الخارجية الأمريكية، فإن القيود المفروضة على هذه الشركات بموجب المادة 3 من قانون منع انتشار أسلحة الدمار الشامل المتعلق بدول إيران وكوريا الشمالية وسوريا دخلت حيز التنفيذ في 6 نوفمبر/ تشرين الثاني من هذا العام.

    وتحظر القيود أي وكالة حكومية أمريكية التعامل مع هذه الشركات، كما تحظر منح تراخيص لنقل البضائع الخاضعة لرقابة التصدير.

    انظر أيضا:

    عقوبات أمريكية جديدة ضد قطاع النفط في إيران تستهدف شخصيات وكيانات
    الخارجية الروسية: العقوبات الأمريكية الأحادية الجانب غير قانونية وغير نافعة
    الكلمات الدلالية:
    كيان, البرنامج النووي, إيران, فرض عقوبات, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook