19:14 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد مساء اليوم السبت دخول قوات الجيش الإثيوبي مقلي عاصمة إقليم تيغراي.

    وقال رئيس الوزراء في بيان على صفحته بموقع فيسبوك إن قوات الجيش الإثيوبي حتى تمكنت من دخول مقلي.

    وأشار إلى أن الجيش تمكن من دخول المدينة بتعاون من سكانها، الأمر الذي عجل بتحقيق النصر للجيش.

    وأضاف:"شعب تيغراي أثبتوا أنهم ليسوا مع طمعهم"، وذلك في إشارة إلى جبهة تحرير شعب تيغراي التي خاضت معركة ضد الجيش. 

    ولفت رئيس الوزراء إلى أن جيش الدفاع "أظهر احتراما لشعب تيغراي بعد تحقيق النصر"، واعدا بعودة الحياة السلمية إلى الإقليم.

    وتابع آبي أحمد: في هذه الحملة، من الممكن الذهاب إلى مقلي دون استهداف المواطنين الأبرياء، ولكن لا يمكن استهداف مدننا وتراثنا.

    من جانبه قال رئيس أركان الجيش الإثيوبي برهانو جولا فيبيان في بيان نشر على الصفحة الرسمية للجيش على فيسبوك مساء اليوم السبت إن القوات الاتحادية الإثيوبية "سيطرت بالكامل" على مقلي عاصمة إقليم تيغراي.

    وقالت السلطات في وقت سابق من اليوم إن القوات الحكومية في المرحلة الأخيرة من هجوم على الإقليم ولن تدخر جهدا في حماية المدنيين في مقلي التي يقطنها نحو نصف مليون نسمة.

    ولم يصدر أي تعليق بعد من قوات تيغراي التي تقاتل القوات الحكومية في ذلك الإقليم الشمالي.

    وقد تصاعد الخلاف بين الحكومة المركزية وسكان إقليم تيغراي بعد أن أجرى قادة الإقليم انتخابات فازت جبهة تيغراي بجميع المقاعد، وهو ما اعتبره البرلمان عملية غير دستورية.

    وأعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، قبل نحو 3 أسابيع، الحرب على الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، بعدما قال إنها هاجمت معسكرا للجيش وحاولت سرقة معداته.

    وأودى الصراع بحياة المئات من الجانبين ودفع عشرات الآلاف للفرار إلى السودان وأثار الشكوك حول سمعة أحمد، أصغر زعماء أفريقيا سنا، الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 2019، لإبرامه اتفاق سلام مع إريتريا.

    انظر أيضا:

    إثيوبيا للإمارات: عملية تيغراي العسكرية ستنتهي في "أقرب وقت"
    مدير منظمة الصحة العالمية يرد على اتهام الجيش الإثيوبي له بدعم متمردي تيغراي 
    صراع تيغراي... تركيا تدخل على خط الأزمة في إثيوبيا
    الكلمات الدلالية:
    حرب, رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook