22:38 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، عن قلقه إزاء التقارير التي تتحدث عن الاشتباكات في مدينة ميكيلي بإقليم تيغراي بإثيوبيا والهجمات الصاروخية على إريتريا.

    وقال راب، في تغريدة على "تويتر"، اليوم السبت "قلق للغاية إزاء التقارير التي تتحدث عن القتال في ميكيلي والمزيد من الهجمات الصاروخية على إريتريا".

    وأضاف "كما ناقشت مع نائب رئيس الوزراء الإثيوبي هذا الأسبوع، نحن بحاجة إلى إنهاء القتال. ويجب على جميع أطراف النزاع حماية المدنيين والسماح على الفور بوصول المساعدات الإنسانية".

    بدأ النزاع المسلح، الذي غذته التوترات السياسية بين الحكومة وجبهة تحرير تيغراي، في أوائل نوفمبر/تشرين الثاني بعد أن اتهمت أديس أبابا قوات تيغراي بشن هجوم على قاعدة عسكرية في المنطقة.

    وأجبرت الاشتباكات عشرات الآلاف من الإثيوبيين على الفرار إلى السودان المجاور.

    وتمكن الجيش الإثيوبي من دخول عاصمة إقليم تيغراي، مقلي، ضمن مرحلة أخيرة من العمليات العسكرية ضد مسلحي جبهة تحرير شعب تيغراي.

    ونقلت هيئة البث الإثيوبية عن رئيس الوزراء، آبي أحمد علي، اليوم السبت، إعلانه أن "الجيش قد تمكن من دخول مقلي"، مضيفا أن "شعب تيغراي أظهر احتراما للبلاد وللقوات المسلحة".

    قال رئيس أركان الجيش الإثيوبي برهانو جولا فيبيان في بيان نشر على الصفحة الرسمية للجيش على فيسبوك مساء اليوم السبت إن القوات الاتحادية الإثيوبية "سيطرت بالكامل" على مقلي عاصمة إقليم تيغراي.

    وقالت السلطات في وقت سابق من اليوم إن القوات الحكومية في المرحلة الأخيرة من هجوم على الإقليم ولن تدخر جهدا في حماية المدنيين في مقلي التي يقطنها نحو نصف مليون نسمة.

    الكلمات الدلالية:
    إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook