04:22 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    لقى ما لا يقل عن 3 أشخاص مصرعهم وفقد 2 آخران حيث ضربت العواصف جزيرة سردينيا الإيطالية لمدة يومين على التوالي.

    وتسبب الطقس القاسي في حدوث فيضانات وانهيارات أرضية في عدة مناطق.

    نشر سكان بلدة "بيتي" الواقعة في مقاطعة "نوورو" في سردينيا لقطات مروعة.

    حيث يمكن رؤية الفيضانات الهائلة من الطين والمياه تتدفق عبر الشوارع الضيقة للمدينة، وتحمل معها كميات من الحطام العائم.

    بعد الفيضان، شوهدت شوارع المدينة مغطاة بطبقة سميكة من الطين مع انتشار السيارات المتضررة في جميع أنحاء المنطقة.

    دعا عمدة البلدة، جوزيبي تشيكوليني، عبر "فيسبوك"، السكان إلى توخي "الحذر الشديد" وسط هطول أمطار غزيرة من المتوقع أن تستمر حتى وقت مبكر من يوم الأحد.

    كما أمر بإخلاء بعض أجزاء المدينة. ومع ذلك، وقع رجلان وامرأة ضحية فيضانات شديدة في بيتي.

    في بلدة جالتيللي القريبة، تم إجلاء 150 شخصًا، وفقًا لبيان رئيس بلدية المدينة جيوفاني سانتو بوركو.

    وفي أماكن أخرى من سردينيا، غمرت الأنهار الطافية الطرق ودمرت الجسور.

    وتتعرض الجزيرة لأمطار غزيرة ورياح عاصفة منذ ظهر الجمعة الماضي.

    وأصدرت شبكة خدمة الأرصاد الجوية الأوروبية إنذارًا أحمر للجزيرة.

    وفي السياق، تم تشغيل العديد من السدود في سردينيا إلى تصريف المياه لتجنب الفيضانات.

    وحثت السلطات المحلية سكان المستوطنات القريبة على تجنب مناطق المصب.

    وجاء في أحد التصريحات التي نقلتها وسائل الإعلام الإيطالية أن "سد بريدا وأوثوني يفرغ أكثر من 400 متر مكعب في الثانية"، حيث أبلغ الناس أن الطرق في المنطقة أغلقت.

    تم عزل بعض المدن مثل "فيلاسيدرو" الواقعة في جنوب الجزيرة جزئيًا أو كليًا، بسبب الفيضانات وإغلاق الطرق.

    تذكرنا هذه الأحداث بإعصار كليوباترا، الذي ضرب سردينيا في عام 2013 وأودى بحياة 18 شخصًا.

    الكلمات الدلالية:
    إيطاليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook