00:42 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    العمليات العسكرية في تيغراي (67)
    0 30
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، اليوم الاثنين، إن القادة المنشقين في منطقة تيغراي فروا إلى الغرب من عاصمة الإقليم بعد أسابيع من القتال، لكنه أشار إلى أن القوات الفيدرالية تراقبهم عن كثب وستهاجمهم قريبا.

    وأضاف في تصريحات للمشرعين "أريدهم أن يسمعوا لي: مساء أمس، عند نحو منتصف الليل، رأيناهم من غرفة العمليات في المنطقة الواقعة بين هاجر سلام وأبي عدي"، في إشارة إلى مدينتين غربي العاصمة ميكيلي، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

    وتابع:

    لم نهاجمهم ليلا لأنهم عندما انسحبوا أخذوا زوجاتهم وأطفالهم وجنودا مخطوفين، لكن هذا لن يستمر.

    وزعم آبي أن الجنود لم يقتلوا أي مدني عندما استولوا على ميكيلي ومدن أخرى في تيغراي، قائلا: "ميكيلي ملكنا وقد بنيت بمواردنا الخاصة ولن ندمرها. ولم يتضرر حتى شخص واحد من العملية في ميكيلي".

    وأمر آبي، الحائز على جائزة نوبل للسلام العام الماضي، هذا الشهر بشن عمليات عسكرية ضد قادة حزب تيغراي الحاكم "جبهة تحرير شعب تيغراي"، ردا على ما قال إنها هجمات نظمتها الجبهة على معسكرات الجيش الفيدرالي الإثيوبي.

    وأسفر القتال المستمر منذ أكثر من ثلاثة أسابيع بين الجنود الفيدراليين والقوات الموالية لجبهة التحرير عن مقتل الآلاف في المنطقة الشمالية، ودفع عشرات الآلاف من اللاجئين إلى الفرار عبر الحدود إلى السودان.

    كان القتال تصعيدا دراماتيكيا للتوترات بين آبي وزعماء جبهة التحرير الشعبية، التي هيمنت على السياسة الإثيوبية لما يقرب من ثلاثة عقود قبل أن تصعد الاحتجاجات المناهضة للحكومة بآبي أحمد إلى السلطة في 2018.

    وقال رئيس الوزراء، يوم السبت، إن العمليات العسكرية "اكتملت" بعد أن أعلنت القوات الاتحادية سيطرتها على ميكيلي عاصمة إقليم تيغراي.

    ومع ذلك ، تعهد قادة جبهة التحرير الشعبية لتحرير تيغراي مرارا وتكرارا بمواصلة القتال ما دامت القوات الفيدرالية على أراضي تيغراي. لا يزال مكان وجودهم مجهولا.

    الموضوع:
    العمليات العسكرية في تيغراي (67)

    انظر أيضا:

    زعيم قوات تيغراي يعلن هجوم إثيوبيا على العاصمة الإقليمية ميكيلي
    رئيس وزراء إثيوبيا: عناصر تيغراي في الأمن والاستخبارات كانوا يقدمون لي معلومات مضللة
    رئيس وزراء إثيوبيا كان على وشك الاعتقال والقتل... الكشف عن مهمة سرية خطيرة
    إثيوبيا تعلن سيطرة قواتها الفيدرالية على عاصمة إقليم تيغراي
    الكلمات الدلالية:
    رئيس وزراء إثيوبيا, إثيوبيا, رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook