10:08 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 74
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش الأذربيجاني، أن قواته دخلت إقليم لاتشين، الثالث والأخير الذي سلمته أرمينيا، وفق الاتفاق الذي وقع في التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني بين باكو ويريفان برعاية روسيا.

     وقالت وزارة الدفاع الأذربيجانية، في بيان، إن "وحدات من الجيش الأذري دخلت إقليم لاتشين في الأول من ديسمبر، تنفيذا لاتفاق وقف إطلاق النار الذي وقع في التاسع من نوفمبر بين باكو ويريفان برعاية روسيا".

    ويذكر أنه في التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وقعت أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا، اتفاقا لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ، دخل حيز التنفيذ في الـ 10 من تشرين الثاني/نوفمبر.

    وأعلن الكرملين أن بوتين، ونظيره الأذري إلهام علييف، ورئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف شامل لإطلاق النار في قره باغ.

    وينص إعلان وقف إطلاق النار على توقف القوات الأرمينية والأذرية عند مواقعها الحالية، وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في قره باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ.

    كما يتضمن الاتفاق أيضا رفع القيود عن حركة النقل والعبور وتبادل الأسرى بين طرفي النزاع، وعودة النازحين إلى قره باغ برعاية المفوض الأممي لشؤون اللاجئين.

    وتعود جذور النزاع في قره باغ إلى فبراير/شباط من عام 1988، عندما أعلنت مقاطعة ناغورني قره باغ للحكم الذاتي انفصالها عن جمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفياتية.

    وفي سياق المواجهة المسلحة التي جرت في الفترة بين 1992 – 1994، فقدت أذربيجان سيطرتها على ناغورني قره باغ ومناطق أخرى متاخمة لها.

    انظر أيضا:

    البرلمان الأذربيجاني يعلق على قرار مجلس الشيوخ الفرنسي بشأن قره باغ
    باشينيان يكشف عن محادثته مع بوتين قبل إبرام اتفاق قره باغ
    الدفاع الروسية: عودة أكثر من ألفي لاجئ إلى قره باغ خلال 24 ساعة
    كوناشينكوف: عودة أكثر من ألفي لاجئ يوميا إلى قره باغ
    الدفاع الجوي الروسي ضد الطائرات المسيرة... كيف نشأت الأساطير حول الكفاءة العالية لبيرقدار في قره باغ
    الكلمات الدلالية:
    أرمينيا, الجيش الأذربيجاني, أزمة أقليم قره باغ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook