07:10 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 15
    تابعنا عبر

    تتزايد المخاوف حيال حرب أمريكية محتملة مع إيران، بعد اغتيال العالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده، الجمعة الماضية، رغم عدم إعلان أي جهة مسؤوليتها عن مقتله.

    وأفادت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أن إلقاء وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اللوم على إسرائيل، يزيد من تكهنات المراقبين لقضايا الشرق الأوسط، والقائلين بأن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد يعطي أوامره بشن هجوم على إيران قبل مغادرته البيت الأبيض. 

    وكانت ظريف قد أوضح أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد ذكر اسم العالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده، في 2018، وهو ما يشير إلى أصابع إسرائيلية وراء اغتياله، بحسب ظريف.

    وذكرت الصحيفة الإسرائيلية أن حالة التوتر الزائدة بين إيران والولايات المتحدة وإسرائيل يمكن أن تنفجر في الأسابيع القليلة المقبلة، وبأن اغتيال فخري زاده يمكن أن يكون شرارة لذلك الانفجار.

    ونقلت الصحيفة على لسان أحد كبار أعضاء الكونغرس الديمقراطيين، الذي طلب عدم الكشف عن هويته: 

    يجب على أي عضو في الكونغرس أن يشعر بالقلق إزاء ضربة أمريكية أو إسرائيلية محتملة لإيران في هذه المرحلة.

    وأشارت الصحيفة إلى أن ترامب قد فكر في توجيه ضربة إلى موقع إيران النووي الرئيسي، قبل أسبوعين، وأن الجيش الإسرائيلي بات جاهزا لمثل هذه الضربة الأمريكية.

    وتأتي هذه التطورات بعد اغتيال العالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده، الجمعة الماضي، بعد أن تم استهداف سيارته قرب العاصمة طهران، واتهمت الحكومة الإيرانية إسرائيل بتنفيذ عملية الاغتيال.

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية الإسرائيلي: مستقبلنا معرض للخطر
    لتعزيز التعاون الاقتصادي... وفد بحريني جديد يصل إلى إسرائيل
    خبير: خطوة البرلمان الإيراني استباقية ورسالة إلى بايدن بجدية طهران
    الكلمات الدلالية:
    جو بايدن, ترامب, إيران, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook