22:07 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ألمح نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية الإثيوبي ديميكي ميكونين، إلى رفض الحكومة الاتحادية التفاوض مع الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي.

    جاء هذا خلال اتصال هاتفي، أمس الثلاثاء، مع وزيري خارجية النرويج والنمسا ماري إريكسن وألكسندر شالنبرغ، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإثيوبية (إينا).

    وفي تعليقه على إمكانية إجراء مفاوضات مع الجبهة، قال ديميكي إن: الحكومة كانت دائمًا على استعداد للتفاوض، ولكن ليس مع المجرمين. 

    والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، هي حزب سياسي يقود معركة ضد الحكومة الاتحادية في إقليم تيغراي.

    وأضاف نائب رئيس الوزراء أن الحكومة واصلت التفاوض مع حكومة تيغري الانتقالية، وكافة الهيئات ذات الصلة في الإقليم بشأن عدد من القضايا.

    وعن الأوضاع الإنسانية في الإقليم، قال ديميكي ميكونين إن المهمة المقبلة هي البدء في إعادة الإعمار والتأكد من عودة الأشخاص الذين فروا إلى منازلهم.

    وبين أن الحكومة أقامت أربعة مخيمات لاستقبال الفارين إلى السودان الذين سيعودون طواعية إلى بلادهم.

    ويوم السبت، أعلنت الحكومة الإثيوبية أن العمليات العسكرية "اكتملت" في تيغراي بعدما أعلنت القوات الاتحادية سيطرتها على ميكيلي عاصمة الإقليم.

    ومع ذلك، تعهد قادة الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي مرارا وتكرارا بمواصلة القتال ما دامت القوات الفيدرالية على أراضي تيغراي.

    انظر أيضا:

    الحكومة الإثيوبية تعلن استسلام أحد قادة جبهة تحرير تيغراي
    إثيوبيا والأمم المتحدة تتفقان على وصول المساعدات الإنسانية إلى تيغراي
    مصادر: مقتل 4 من عمال الإغاثة في إقليم تيغراي بإثيوبيا
    الكلمات الدلالية:
    صراع, مفاوضات, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook