10:29 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طالبت رئيسة مولدوفا المنتخبة، مايا ساندو، في حديثها إلى المحتجين وسط مدينة تشيسيناو بإجراء انتخابات برلمانية مبكرة واستقالة الحكومة.

    وفي وقت سابق، اتهمت ساندو الرئيس الحالي إيغور دودون بمحاولة "اغتصاب السلطة" فيما يتعلق بحقيقة أن حزب الاشتراكيين، الذي يدعم دودون، حيث سجل في البرلمان مشروع قانون لإبعاد جهاز المعلومات والأمن من التبعية للرئيس.

    وحثت ساندو أنصارها يوم الخميس على التجمع لمعارضة تقليص سلطات رئيس الدولة. تجمع الأشخاص الذين يرغبون في دعم ساندو وسط العاصمة من الساعة 10.00 بالتوقيت المحلي (11.00 بتوقيت موسكو).

    وفازت رئيسة الوزراء السابقة "المؤيدة لأوروبا"، مايا ساندو، بالجولة الثانية من الانتخابات الرئاسيّة، التي جرت يوم أمس الأحد، في مولدوفا، بحصولها على 57.75 في المئة من الأصوات متقدّمةً بفارق كبير على الرئيس المنتهية ولايته إيغور دودون.

    وانتخب مواطنو مولدوفا رئيسًا للدولة للسنوات الأربع المقبلة. ومع إغلاق مراكز الاقتراع، قالت ساندو إنها "واثقة من أن صوت الأمة سيسمع".

    من جهته، قال دودون، إنه "صوت من أجل السلام والعدالة الاجتماعية والقيم المسيحية"، مضيفا أنه "يجب أن نحافظ على علاقات جيدة مع الاتحاد الأوروبي ومع روسيا".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook