15:36 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكينازي، اليوم الأحد، إن بلاده انتقلت من مرحلة "ضم الأراضي إلى التطبيع"، مشيرًا إلى أن الباب مفتوح أمام الفلسطينيين للدخول في مفاوضات مباشرة مع دون شروط مسبقة.

    وقال وزير خارجية إسرائيل، خلال مشاركة عبر الفيديو بمؤتمر حوار المنامة الذي يركز على التحديات الأمنية بالشرق الأوسط: "إسرائيل انتقلت من الضم إلى التطبيع والباب مفتوح أمام الفلسطينيين للدخول في مفاوضات مباشرة بدون شروط مسبقة".

    وأضاف أنه "وفقا لحديث الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن فإن إدارته "ستكون داعمة لاتفاقيات التطبيع في المنطقة".

    وأكد أن "الاتفاق ليس على حساب الفلسطينيين وأن هناك فرصة لهم للانخراط في المفاوضات".

    من جانبه، جدد وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني خلال المؤتمر دعوته للفلسطينيين والإسرائيليين إلى العودة للمفاوضات بهدف إنهاء النزاع، موضحا "نحاول أن نجد مسارات جديدة للأهداف ذاتها دون سلوك مسار اتخذناه دون نتيجة لعشرات السنين... لا يمكن السماح بوجود شعب بلا دولة".

    وأوضح أن اتفاق التطبيع مع إسرائيل ليس موجها "لأي دولة بل لدعم الأمن والاستقرار في المنطقة".

    وكانت إسرائيل وقعت مع الإمارات والبحرين، في 15 أيلول/سبتمبر الماضي، اتفاقين لتطبيع العلاقات، برعاية الولايات المتحدة.

    ولاقت هذه الاتفاقيات انتقادات شديدة من قبل الفلسطينيين؛ حيث اعتبرتها القيادة الفلسطينية "طعنة في الظهر"، وقررت سحب سفيريها في الإمارات والبحرين قبل أن تعيدهما مجددا بعد فترة.

    وتبع الاتفاق على التطبيع توقيع مذكرات تفاهم واتفاقيات حول تبادل الرحلات الجوية وفتح السفارات والتعاون في مجالات مختلفة بينها مواجهة وباء كوفيد-19.

    انظر أيضا:

    تقيم علاقة مع إسرائيل لمصلحة فلسطين... قطر تجدد موقفها من "دولة مستقلة عاصمتها القدس"
    الأردن وفلسطين يشددان على ضرورة وقف إسرائيل جميع إجراءاتها اللاشرعية
    السعودية تتحدث عن فلسطين وتوجه دعوة إلى إسرائيل بشأن "الجولان السوري المحتل"
    خصم رواتب الأسرى من أموال المقاصة... كيف سترد فلسطين وما تأثيره على العلاقات مع إسرائيل؟
    الكلمات الدلالية:
    فلسطين, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook