17:35 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    العمليات العسكرية في تيغراي (72)
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلنت الحكومة الإثيوبية، اليوم الاثنين، انتهاء العمليات العسكرية في إقليم تيغراي المتنازع عليه، مؤكدة أن "المهمة تتركز الآن على إيصال المساعدات الإنسانية للسكان".

    وقال مكتب رئاسة الوزراء في إثيوبيا، في بيان له، إن "السلطات ستقدم الجناة للعدالة واستعادة القانون والنظام"، مشيراً إلى أن الحكومة الإثيوبية "ستعمل على تأمين وصول المساعدات الإنسانية لمواطني الإقليم وإعادة توطين من أجبروا على عبور الحدود".

    وتشير تقديرات إلى أن القتال الدائر منذ نحو شهر بين القوات الاتحادية بقيادة رئيس الوزراء آبي أحمد والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي تسبب حتى الآن في مقتل آلاف ولجوء نحو 46 ألفا إلى السودان المجاور.

    يذكر أن شرارة القتال كانت اندلعت، في الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني، بين الجيش الإثيوبي والقوات الموالية للجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، وفر زعماء الجبهة الشعبية، الذين ظلوا يتمتعون بدعم شعبي قوي على مدى سنوات في الإقليم، إلى الجبال المحيطة بالإقليم.

    وتتهم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، رئيس الوزراء الإثيوبي، بمحاولة توسيع سلطته الشخصية على حساب أقاليم إثيوبيا العشرة، فيما نفي آبي أحمد ذلك، ووصف أعضاء الجبهة بأنهم "مجرمون تمردوا على السلطة الاتحادية، وهاجموا قاعدة عسكرية".

    الموضوع:
    العمليات العسكرية في تيغراي (72)

    انظر أيضا:

    "نفدت أكياس الجثث".. وكالة: كارثة في تيغراي بسبب قوات أبي أحمد
    أبي أحمد يعلن بدء إعادة الإعمار في تيغراي
    وكالة: الجيش الإثيوبي على وشك اعتقال قادة التمرد في تيغراي
    زعيم جبهة تيغراي الإثيوبي: اندلاع احتجاجات في عاصمة الإقليم بسبب جنود إريتريا
    إثيوبيا... المعارك تحتدم في تيغراي والجيش: أوشكنا على اعتقال قادة التمرد
    الكلمات الدلالية:
    إثيوبيا, رئيس وزراء إثيوبيا, عمليات عسكرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook