05:54 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    وجهت النيابة العامة لمكافحة الإرهاب في فرنسا الاتهام للمهاجر إبراهيم العيساوي بتنفيذ الهجوم على كنيسة نوتردام في مدينة نيس، والارتباط بجماعة إرهابية.

    وأعلنت النيابة الوطنية لمكافحة الإرهاب في بيان صحفي، أنه تم توجيه الاتهام إلى المشتبه به في الهجوم، الذي وقع في كنيسة نوتردام في مدينة نيس يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول وأعيد إلى الحبس الاحتياطي يوم الاثنين 7 ديسمبر/كانون الأول.

    وأضاف البيان أن إبراهيم العيساوي يحاكم بتهم "اغتيالات على صلة بمؤسسة إرهابية" و"محاولات اغتيال مرتبطة بمؤسسة إرهابية" و"المشاركة في جمعية إرهابية إجرامية".

    ونقل إبراهيم العيساوي البالغ من العمر 21 عامًا، والذي أصيب بجروح خطيرة أثناء اعتقاله، وتأكدت إصابته بفيروس كورونا، في أوائل نوفمبر/تشرين الثاني، من مستشفى في نيس إلى مستشفى في منطقة باريس. وقد تحسنت حالته الصحية أخيرًا، مما سمح باستجوابه من قبل قاضي تحقيق مكافحة الإرهاب وإدانته.

    يذكر أن الهجوم على كنيسة نوتردام في مدينة نيس جنوبي فرنسا، في 29 أكتوبر، أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص.

    انظر أيضا:

    الشرطة الفرنسية تعتقل شخصا ثالثا على خلفية هجوم نيس
    الادعاء الفرنسي يكشف الصلة بين هجوم نيس وذبح المدرس
    الكلمات الدلالية:
    كنيسة, هجوم, النيابة العامة, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook