16:16 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تم إرسال كبسولة مع تربة جمعها مسبار الفضاء Hayabusa-2 من كويكب ريوغو، من أستراليا إلى اليابان، وفقًا لتقارير NHK.

    هبطت الطائرة التي تحمل الكبسولة في مطار هانيدا الدولي، حيث سيتم نقلها إلى المختبر الرئيسي لإجراء مزيد من البحث.

    في يوم السبت 5 ديسمبر كانون الأول، تم فصل الكبسولة بنجاح عن مسبار هايابوسا 2 على ارتفاع 223 ألف كيلومتر من الأرض وبدأت في النزول إلى سطح الكوكب. ومساء السبت، بتوقيت اليابان، هبطت الكبسولة بسلام على الأرض في صحراء بجنوب أستراليا.

    بحلول صباح يوم الأحد، تم نقل الكبسولة بمروحية إلى مقر جاكسا المحلي. وبحسب متحدث باسم الوكالة، "هبطت الكبسولة في حالة ممتازة". بعد ذلك، حلل الخبراء يوم الاثنين الغازات، لكنهم لم يتمكنوا بعد من تأكيد أنها مشتقة من عينات من الكويكب.

    غير المسبار نفسه، على مسافة 210 ألف كيلومتر من الأرض، مساره وتوجه إلى مهمته التالية - لمراقبة الكويكب 1998  KY26،  كويكب يبلغ قطره 30 مترًا يدور بين مداري الأرض والمريخ ويشبه في تكوينه ريوغو.

    انظر أيضا:

    بعد 6 سنوات في الفضاء... مسبار ياباني يعود للأرض بعينات "ثمينة"
    المسبار الصيني "تشينج-5" يرسل الصورة الأولى للعلم الصيني مثبتا على سطح القمر
    المسبار الصيني "تشينج-5" يغادر القمر ومعه عينات من التربة
    الكلمات الدلالية:
    مسبار, استراليا, اليابان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook