15:44 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    طالب سكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، اليوم الثلاثاء، بإنهاء الوجود الذي وصفه بالشرير للولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة.

    وقال شمخاني، لدى استقباله وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في طهران، "إن العالم بدون إسرائيل سيكون أكثر أمنا"، مضيفا: "يجب على المجتمع الدولي أن يعارض بحزم أفعال هذا الكيان غير الإنساني من أجل خلق عالم آمن وأكثر سلمية"، وذلك حسب وكالة "فارس" الإيرانية.

    وتابع سكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني:" الأنظمة المنهمكة بمذلة تطبيع العلاقات مع إسرائيل لن يكون لها نهاية أفضل من القذافي وعمر البشير".

    وكان وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، تحدث لدى لقائه رئيس مجلس الشورى الإيراني، محمد باقر قاليباف، عن اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، والعالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده، مؤكدا أن اغتيالهما كشف الوجه الحقيقي للكيان الصهيوني وأمريكا ودعمهما للإرهاب.

    وقال المقداد، إن "فقدان هؤلاء الشهداء ليس موضوعاً يمكن تجاوزه ببساطة". وأثنى على "مواقف إيران الداعمة لسوريا حكومة وشعبا في مواجهة الأعداء"، مؤكدا أن "سوريا حكومة وشعبا لن تنسى مطلقاً الدعم المادي والمعنوي للجمهورية الإسلامية الإيرانية".

    ووصل وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، مساء الأحد، إلى العاصمة الإيرانية طهران في زيارة رسمية هي الأولى له إلى خارج البلاد بعد توليه حقيبة الخارجية خلفا للراحل وليد المعلم، وذلك تلبية لدعوة من وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

    انظر أيضا:

    هل تقف إيران ورائهم... قراصنة يعلنون بدأ بيع وثائق من شركة تأمين إسرائيلية
    "الرد الحاسم"... إيران تتهم إسرائيل مجددا باغتیال العالم النووي محسن فخري زاده
    إعلام: تحسبا لـ"انتقام إيران"... إسرائيل تتخوف من استهداف مواطنيها في الإمارات والبحرين
    على خلفية اغتيال فخري زاده.. رئيس الأركان الإسرائيلي يبعث رسالة إلى إيران
    اعتراف إسرائيلي بامتلاك "سلاح اغتيال عالم إيران"... تفاصيل مثيرة
    الكلمات الدلالية:
    التطبيع مع إسرائيل, فيصل المقداد, إسرائيل, أمريكا, علي شمخاني, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook