14:39 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وجّه خبير دولي في مجال حقوق الإنسان، اليوم الخميس، رسالة إلى بنغلاديش تتعلق بلاجئي الروهينغا المسلمين الفارين من ميانمار.

    وبحسب وكالة "رويترز"، فقد حث توماس أندروز الخبير التابع للأمم المتحدة، السلطات في بنغلاديش على الموافقة على تقييم مدى سلامة الوضع في جزيرة نائية تقوم بنقل اللاجئين إليها.

    وخلال الأسبوع الماضي، نقلت الحكومة البنغالية 1600 لاجئ إلى جزيرة باسان تشار، الواقعة في خليج البنغال.

    وذكرت الأمم المتحدة أن بنغلاديش لم تسمح لها بإجراء تقييم فني بشأن سلامة الأوضاع في الجزيرة المعرضة لحدوث فيضانات.

    وفي بيان له، أوضح توماس أندروز المهتم بالأوضاع في ميانمار أن إجراء التقييم والفحص سيكون في صالح الجميع.

    وأشار إلى أن الفحص والتقييم سيكشف للحكومة البنغالية مدى سلامة الجزيرة لنقل اللاجئين إليها.

    وبيّن أنه سيوضح إذا ما كانت تجبر اللاجئين على الانتقال إلى الجزيرة أم أنه أمر طوعي. وأشارت الوكالة إلى أنه لم يرد تعليق من السلطات البنغالية على البيان.

    وتقول السلطات في بنغلاديش إنها لا تنقل إلى الجزيرة إلا اللاجئين الذين يرغبون في العيش هناك.

    وترى أن هذه الخطوة سوف تخفف من زحام المخيمات الموجودة على أراضيها، والتي تضم أكثر من مليون من الروهينغا.

    انظر أيضا:

    أمريكا تدرج قائد جيش ميانمار على قائمة سوداء لمزاعم عن انتهاكات ضد الروهينجا
    إجراء الانتخابات البرلمانية في ميانمار مع حرمان الروهينغا حق التصويت
    احتفالات بعد عودة زعيمة ميانمار من لاهاي... فيديو وصور
    الكلمات الدلالية:
    لاجئون, الروهينجا, بنجلاديش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook