14:54 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 28
    تابعنا عبر

    نفذت قاذفتان استراتيجيتان من طراز "بي-52" تابعتان لسلاح الجو الأمريكي تحليقا من قاعدتهما في الولايات المتحدة إلى الشرق الأوسط.

    وأكدت القيادة المركزية الأمريكية في بيان صادر عنها، أن القاذفتين حلقتا في منطقة مسؤوليتها برفقة طائرات تابعة لـ"الشركاء الإقليميين" ضمن المهمة الثانية خلال الشهرين الأخيرين.

    في سياق متصل، نقلت صحيفة "نيويورك تايمز"، عن مسؤولين في وزارة الدفاع (البنتاغون) قولهم إن القاذفتين القادرتين على حمل قنابل نووية غادرتا قاعدة باركسديل الجوية في ولاية لويزيانا، الأربعاء، ونفذتا المهمة في الشرق الأوسط الخميس، ثم عادتا إلى قاعدتهما.

    ووفقا للمسؤولين "تهدف المهمة إلى ردع إيران عن اتخاذ أي إجراء عدواني ضد القوات الأمريكية وقوات التحالف في المنطقة".

    وذكرت المصادر أن

    "المهمة استمرت 36 ساعة، وعبرت القاذفتان خلالها المحيط الأطلسي وأوروبا ثم حلقتا فوق شبه الجزيرة العربية والخليج حيث نفذتا دورانا عريضا قرب قطر مع البقاء على مسافة آمنة من سواحل إيران".

    وصرح قائد القيادة المركزية، الجنرال فرانك ماكنزي، وهو القائد الأعلى للقوات الأمريكية في الشرق الأوسط، بأن المهمة المستمرة التي تم تنفيذها خلال مهلة قصيرة صممت لتأكيد التزام الجيش الأمريكي إزاء شركائه الإقليميين، وللتحقق من قدرة نشر قوات قتالية بسرعة في أي مكان في العالم.

    انظر أيضا:

    هل يفكر ترامب في شن ضربات على إيران؟... خبراء يجيبون
    إيران... مسؤول عسكري كبير يتحدث عن "ثأر قاس" لاغتيال فخري زاده
    مستشار بايدن للأمن القومي يكشف لماذا تعود واشنطن للاتفاق النووي مع إيران
    رد قوي من إيران على أنباء عن نية ترامب ضرب أحد مواقعها النووية
    الكلمات الدلالية:
    قاذفات قنابل, الجيش الأمريكي, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook