10:38 GMT18 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 94
    تابعنا عبر

    قال قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي إن إيران ستنتقم بشدة من إسرائيل وأذنابها في الوقت المناسب.

    جاء ذلك خلال زيارته أسرة العالم النووي محسن فخري زاده، الذي اغتيل بالقرب من طهران في 27 نوفمبر/تشرين الثاني.

    وأضاف أن اغتيال فخري زاده عمل جبان يقرب إسرائيل من حافة السقوط والزوال، ودماء فخري زاده ستؤدي إلى انهيار نظام الهيمنة في العالم.

    وكانت إيران أعلنت منذ يومين اعتقال بعض الضالعين في اغتيال العالم النووي.

    وكان المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني، رمضان شريف، أكد الأحد الماضي، أن "اغتيال فخري زاده، تم باستخدام أسلحة إلكترونية متطورة تم توجيهها عبر الأقمار الصناعية".

    وقال رمضان: "يدرك الصهاينة جيدا أن أعمالهم ضد إيران لن تبقى دون رد، وهذا ثبت لهم خلال السنوات الماضية".

    وقال مستشار برلماني إيراني إن السلطات ألقت القبض على بعض الأفراد الضالعين في اغتيال كبير علماء الذرة الإيرانيين.

    وأضاف حسين أمير عبد اللهيان في تصريح تلفزيوني، إنه لن يتمكن من مشاركة التفاصيل لأسباب أمنية، لكنه أكد أن الجناة لن يفلتوا من العدالة.

    وقال عبد اللهيان، أيضا، إن هناك أدلة تثبت ضلوع إسرائيل. ولم تؤكد إسرائيل أو تنف مسؤوليتها عن الحادثة.

     

    انظر أيضا:

    تابع للناتو... مسؤول إيراني يكشف "سلاح" اغتيال فخري زاده 
    إيران: تعرفنا على المخططين لاغتيال فخري زاده وإسرائيل وأمريكا متورطتان
    إيران... مسؤول عسكري كبير يتحدث عن "ثأر قاس" لاغتيال فخري زاده
    الكلمات الدلالية:
    الحرس الثوري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook