23:42 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت السلطات في ولاية أيداهو في الولايات المتحدة، رفع جاهزيتها إلى الحالة القصوى، بعد أن تم تعليق شعارات تدعو لإحياء النازية، على ما يعتقد أنه النصب التذكاري الوحيد في الولايات المتحدة المخصص لضحايا المحرقة "آن فرانك".

    اكتشفت الشرطة أن النصب التذكاري تعرض للتشويه، في بويز بولاية أيداهو في وقت مبكر من صباح يوم الثلاثاء الماضي، وكان يحمل تسعة ملصقات "صليب معقوف" تضمنت عبارة "نحن في كل مكان"، بحسب ما ذكرت وكالة "nbcnews" الأمريكية.

    ​تعتقد السلطات أن الجريمة وقعت في وقت ما بين وقت متأخر من ليلة الاثنين وصباح الثلاثاء من قبل مشتبه بهم غير معروفين، بحسب الوكالة.

    وأكد مركز واسموث لحقوق الإنسان أن هذا الفعل الصريح لتفوق البيض بمثابة تذكير بالانتشار الصارخ والمقلق للعنصرية والتعصب والكراهية التي لا تزال تعصف بالمجتمع والتي تهدف حملة جمع التبرعات التي يقودها المركز إلى قلب موازينها، بحسب الوكالة.

    قال دان برينزينج، المدير التنفيذي لمركز واسموث لحقوق الإنسان: "ما يجعل هذا الحدث محزنًا للغاية في الواقع، هو الإصرار على أن تكون الرسالة واضحة لجميع المارة، والدقة التي تم وضعها فيها".

    ​وقالت لورين ماكلين عمدة مدينة بويز خلال مؤتمر صحفي عبر الإنترنت: "أريد أن أوضح هذا التخريب المتعمد بشكل لا يصدق في النصب التذكاري لآن فرانك أمر يستحق اللوم، إنها إهانة لكل ما نحن عليه، والقيم التي نعتز بها، وذكريات العديد من الأشخاص في هذا المجتمع وهذا البلد الذين قاتلوا ضد هذا الموضوع بالذات، وبالطبع أقراد المجتمع مستهدفون من قبل أشخاص في هذا المجتمع".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook