14:03 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 185
    تابعنا عبر

    دعا رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، مجتبى ذو النوري، اليوم السبت، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "للاتعاظ" من مصير الرئيس العراقي الراحل صدام حسين والاعتذار إلى الشعب الإيراني لتصریحاته الأخیرة.

    وقال النائب ذوالنوري، عبر حسابه على "تويتر": "لو لم يرسب أردوغان في الأدب والجغرافيا والتاريخ لكان قد أدرك أن بيت الشعر الذي قرأه كان قد نظّم في رثاء فصل آذربيجان (جمهورية آذربيجان الحالية) عن الأرض الأم إيران. ليتعظ أردوغان من مصير صدام ويعتذر فورا للشعب الإيراني الموحد والأبي"، وذلك حسب وكالة "فارس" الإيرانية.

    وكانت وزارة الخارجية الإيرانية، استدعت سفير تركيا بطهران، أمس الجمعة، وسلمته مذكرة احتجاج شديدة اللهجة على تصريحات الرئيس التركي أردوغان، التي وصفتها بـ"التدخلية وغير المقبولة في شؤون الجمهورية الإسلامية".

    يأتي ذلك بعد تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في عرض عسكري للقوات الأذربيجانية في باكو، يوم الخميس الماضي، ألقى خلالها بيتا من قصيدة "انفصالية" عن نهر أرس على الحدود بين إيران وأذربيجان ضد "وحدة أراضي إيران"، حسب الحكومة الإيرانية.

    وعلق وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، على ذلك في تغريدة له في حسابه على "تويتر": "لم يُخبر أردوغان أن القصيدة التي أخطأ في قراءتها في باكو كانت عن الفصل القسري بين مناطق شمال (نهر) أرس وموطنها الأصلي إيران. ألم يفهم أنه تحدث ضد استقلال جمهورية أذربيجان؟ لا أحد يستطيع الحديث عن اذربيجاننا العزيزة".

    فيما استدعت وزارة الخارجية التركية، أمس الجمعة، السفير الإيراني لدى أنقرة محمد فرازمند، بسبب استيائها من ادعاءات وجهتها طهران بحق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وعبرت الخارجية التركية للسفير فرازمند، عن استيائها من استدعاء الخارجية الإيرانية سفير أنقرة دريا أورس، بعد تغريدة لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

    انظر أيضا:

    ضجة وغضب في إيران بسبب بيت شعر من أردوغان... واستدعاء السفير التركي
    تركيا تستدعي سفير إيران على خلفية تصريحات ظريف عن أردوغان
    أردوغان: ليس لدينا مشاكل مع الشعب الأرميني
    أمير عبد اللهيان: على أردوغان مراجعة تاريخ إيران مرة أخرى
    الكلمات الدلالية:
    رجب طيب أردوغان, أذربيجان, تركيا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook