14:02 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 43
    تابعنا عبر

    أعرب رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، عن شعوره بالذهول من منح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وسام جوقة الشرف إلى نظيره المصري عبد الفتاح السيسي خلال زيارة الأخير لباريس.

    وقال كونتي في مابلة مع صحيفة لاستاميا "لن أخوض في خيارات دولة صديقة هي جزء من الاتحاد الأوروبي. بالتأكيد شعرنا جميعًا بالذهول قليلاً، حتى من قبل المصادفة الزمنية لذلك اللقاء، والذي تداخل بالصدفة مع إيداع المستندات في مكتب المدعي هنا في إيطاليا" الخاصة بإغلاق ملف التحقيق بقضية مقتل الطالب جوليو ريجيني.

    وحول فرضية سحب السفير الإيطالي من القاهرة تجاوبا مع طلب والدي ريجيني، قال كونتي: "هذه تقييمات سنقوم بها. لكني أود أن أكرر: في هذه اللحظة تبدو المحاكمة أكثر أهمية بالنسبة لي".

    وأضاف كونتي أن المحاكمة التي يعتزم القضاء في بلاده المضي قدما فيها بحق 4 ضباط أمن مصريين يشتبه بضلوعهم في خطف وتعذيب وقتل الباحث الشاب ريجيني هي "وسيلة للوصول إلى الحقيقة التي من المتوقع أن تكون صادمة".

    وكان الصحافي والكاتب الإيطالي كورادو أوجاس، أعلن يوم الأحد الماضي أنه سيعيد وسام جوقة الشرف لفرنسا الذي حصل عليه، احتجاجا على منحه للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

    وقدم الرئيس إيمانويل ماكرون أرفع وسام فرنسي إلى نظيره المصرى عبد الفتاح السيسى خلال زيارته الرسمية لباريس، حسبما أكد الإليزيه يوم الخميس 12/10 بعد نشر الرئاسة المصرية فقط صورا للمراسم.

    ولم يكن تسليم السيسي الوسام مدرجا على البرنامج الرسمي لزيارته ولا العشاء التكريمي الذي أقيم على شرفه للمناسبة، بحسب "فرانس برس".

    وقالت مصادر في محيط الرئيس الفرنسي إن منح هذا الوسام يندرج في إطار "المراسم المفروضة" خلال زيارة الدولة.

    وأكد مصدر دبلوماسي فرنسي أن "تبادل الأوسمة هو أحد العناصر التقليدية لزيارات الدولة النادرة إلى فرنسا التي لا يتجاوز عددها الواحدة أو الاثنتين كل عام إلى فرنسا.

    وتابعت "لأن الزيارات يقوم بها رؤساء دول فهم يمنحون أرفع الأوسمة". 

    وذكر موقع المستشارية الكبرى لجوقة الشرف أنه يمكن منح الأجانب أعلى رتبة من الوسام إذا "قدموا خدمات" لفرنسا أو "شجعوا قضايا تدافع عنها" مثل الدفاع عن حقوق الإنسان أو في إطار زيارات الدولة "في إطار المعاملة الدبلوماسية بالمثل" ومن أجل دعم "السياسة الخارجية لفرنسا".

    ومنح الرئيس ماكرون وسام جوقة الشرف إلى الدوق الأكبر هنري من لوكسمبورغ في  2018، حسب الإليزيه.

    كما منح لملوك إسبانيا وهولندا والمغرب والعديد من الرؤساء بما في ذلك الروسي فلاديمير بوتين (2006) والبولندي برونيسلاف كوموروفسكي (2012).

    وسحبت فرنسا في عهد ماكرون وسام أعلى رتبة من جوقة الشرف من الرئيس السوري بشار الأسد بسبب الحرب في هذا البلد منذ 2011.

    انظر أيضا:

    "كنا ضحية لحملة كراهية"... ماكرون يشكر السيسي لزيارته فرنسا رغم دعوات المقاطعة
    ماكرون: تحدثت مع السيسي عن حقوق الإنسان في مصر وأزمة ليبيا والمتوسط
    السيسي بعد اعتذار ماكرون: لا يمكن أن تعبر عن رأيك بجرح مشاعر الملايين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook