09:29 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أظهر بحث جديد أن ما يزيد عن نصف مليون شخص من أقلية الإيغور المسلمة أرغموا على العمل في حصاد القطن في إقليم شينجيانغ، شمال غربي الصين.

    وذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية أن كاتب البحث أدريان سينس، الباحث المستقل المتخصص في شؤون شينجيانغ والتبت، رجح استخدام السلطات الصينية لـ "برامج نقل العمالة" القسرية المزعومة، إلى حقول القطن، لإجبار مئات الآلاف من العمال على المشاركة في جني المحصول.   

    وأوضحت الصحيفة أن سينس قام بتحليل وثائق حكومية، وتقارير وسائل الإعلام الحكومية ليصل إلى هذه النتيجة.

    وقال مركز سنتر فور غلوبال بوليسي الذي يشرف على البحث إن ثلاث مناطق في شينجيانغ أجبرت ما لا يقل عن 570 ألف شخص على العمل في حصاد القطن ضمن برنامج إلزامي تديره الدولة.

    وذكر المركز أن المشاركين في هذا البرنامج يخضعون لمراقبة مشددة من قوات الأمن. وتنتج منطقة شينجيانغ أكثر من 20% من القطن في العالم و84% من إنتاج الصين.

    وفي تعليقه على نتائج البحث، قال وانغ وينبين المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن العمال لديهم الحرية في توقيع عقود بإرادتهم.

    وكانت واشنطن أصدرت قرارا، في مطلع كانون الأول/ديسمبر، بحظر بعض واردات القطن من شينجيانغ، مرجعة ذلك إلى أن مصدر هذه الواردات "العمل القسري".

    انظر أيضا:

    "شاومي" الصينية تطرح النسخة الجديدة من هاتف ريدمي كي 40
    يخالف تقديرات "البنتاغون"... تقرير يكشف حجم ترسانة الصين النووية
    الصين تعلن عن عدد المصابين بأمراض السرطان لديها
    الكلمات الدلالية:
    حقوق إنسان, العمالة, االصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook