07:19 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكدت وزارة الخارجية الإيرانية، مساء اليوم الأربعاء، أن وزراء خارجية دول الاتفاق النووي يعقدون اجتماعا، غير رسمي، الأسبوع المقبل.

    وأفادت وكالة "إرنا"، مساء اليوم الأربعاء، بأن الخارجية الإيرانية نقلت عن منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، هيلغا أشميد، أن وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتفاق النووي سيعقدون اجتماعا غير رسمي، عبر الفيديو في 21 كانون الأول/ ديسمبر الحالي.

    وجاء بيان المسؤولة الأوروبية عقب انتهاء الاجتماع السابع عشر المرئي للجنة المشتركة للاتفاق النووي، والذي أوضح أن اجتماع اللجنة المشتركة، عقد برئاسة منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، هيلغا ماريا أشميد، نيابة عن الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، وبمشاركة ممثلين عن الصين وفرنسا وألمانيا وروسيا وبريطانيا وإيران، على مستوى المساعدين ومدراء الشؤون السياسية لوزراء خارجية هذه الدول.

    وأشار البيان الأوروبي إلى أن المشاركين استعرضوا في ظل التحديات الراهنة، سبل التعاون للحفاظ على الاتفاق النووي، والتأكد من تنفيذ الاتفاق بنحو شامل ومؤثر بواسطة جميع الأطراف فيه.

    وتابع البيان الأوروبي: 

    إن المشاركين اتفقوا على عقد اجتماع غير رسمي وعبر الفيديو لوزراء خارجية دول الاتفاق النووي، في 21 ديسمبر الحالي. 

    وفي السياق نفسه، أكدت إيران التزامها بتنفيذ قرار مجلس الشورى حول رفع العقوبات الأمريكية على البلاد على خلفية برنامجها النووي، والذي يقتضي رفع نسبة تخصيب اليورانيوم.

    وخلال مشاركته في الاجتماع السابع عشر للجنة خطة العمل الشاملة المشتركة [الاتفاق النووي] على مستوى نواب الوزراء لإيران ودول (4 + 1)، في مؤتمر عبر الفيديو، اليوم الأربعاء، قال نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية، عباس عراقجي، إن الحكومة الإيرانية ملتزمة وملزمة بتنفيذ قرارات مجلس الشورى الإيراني (البرلمان) بعد أن يتخطى إجراءاته القانونية.

    وتابع: "يجب ألا تكون الحكومات الأوروبية الثلاث [فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة]، التي تعتبر نفسها ملتزمة بالديمقراطية وقواعدها، تنتظر من الحكومة الإيرانية ألا تنفذ قرار البرلمان الإيراني وتتجاهل مبادئ الديمقراطية".

    وأضاف عراقجي:

    لا يمكن لإيران أن تتحمل كل تكاليف تنفيذ الاتفاق النووي والسلوك غير القانوني للآخرين، وعلى الآخرين أن يدفعوا للحفاظ على الاتفاق.

    وأكد الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، أخيرا، التزامه بموقفه من عودة الولايات المتحدة للاتفاق النووي، ورفع العقوبات، التي فرضها الرئيس الحالي دونالد ترامب، على طهران بعد انسحابه من الاتفاق، في حال التزمت إيران ببنود الاتفاق.

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي: إدانتنا لإعدام صحفي إيراني لا تتناقض وحرصنا على الاتفاق النووي
    روحاني يكشف رد فعل إيران إذا ما قرر بايدن العودة إلى الاتفاق النووي
    الخارجية الإيرانية: انعقاد لجنة الاتفاق النووي المشتركة اليوم عبر تقنية الفيديو
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, إيران, إلغاء الاتفاق النووي, الاتفاق النووي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook